نشطاء سوريون وإعلاميون ينعون وفاة الإعلامية "نجوى قاسم"

02.كانون2.2020
نجوى قاسم
نجوى قاسم

نعت شبكة "العربية" و"العربية الحدث"، ونشطاء وإعلاميون سوريون، اليوم الخميس، وفاة الإعلامية في قناة العربية "نجوى قاسم" التي وافتها المنية صباح اليوم في منزلها في دبي، والتي تعرف بتفاعلها وتضامنها مع قضية الشعب السوري.

وأصدر مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون البحث الجنائي اللواء خليل إبراهيم المنصوري بيانًا يوضح نتائج فحص الطب الشرعي جاء فيه أن الفقيدة نجوى قاسم توفيت وفاة طبيعية نتيجة أزمة قلبية.

وأضاف أن الإعلامية المتوفية، البالغة من العمر 52 عاماً، كانت تعيش مع أفراد من أسرتها في منزلها، وفي أجواء اعتيادية احتفلت معهم وأصدقائها برأس السنة الجديدة، وتوجهت إلى سريرها بشكل طبيعي ليلة أمس، وحين دق المنبه في الصباح لم تستيقظ ما أثار قلقهم فاتصلوا بالإسعاف وتبين من خلال الفحص وفاتها نتيجة أزمة قلبية، لافتاً إلى أن هناك أطباء بين أفراد أسرتها، ولم تكن تعاني من أمراض أو مشكلات صحية قبل الوفاة.

ولاقى وفاة الإعلامية تفاعلاً واسعاً عبر مواقع التواصل من قبل نشطاء وسياسيين سوريين، والذين نعوا على صفحاتهم الإعلامية لما يعرف عنها، تعاطفها مع الثورة السورية، وتداول ناشطون سوريون لحظة بكاءها على الهواء خلال لقاء مع المعارض السوري الدكتور يحيى العريضي تعاطفا مع سيدة سورية كانت توجه مناشد لوقف قصف النظام وروسيا وإيران على أحياء مدينة حلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة