نتنياهو يلمّح لتوسيع رقعة الأراضي التي تحتلها إسرائيل والاتجاه نحو دمشق والقاهرة

02.تموز.2019
نتنياهو
نتنياهو

قال رئيس الوزراء "الإسرائيلي"، بنيامين نتنياهو، إن حكومته ستعمل على توسيع أراضي دولة الاحتلال، من خلال نقل المعارك إلى ما أسماها "أرض العدو"، والوصول إلى مشارف القاهرة ودمشق.

وأضاف نتنياهو خلال كلمة له في احتفالية لتكريم وحدات احتياط عسكرية إسرائيلية، اليوم الثلاثاء: "علينا أن نوسع أراضينا بقدر ما نوسع قوتنا القتالية، وبمضاعفة عددها عدة مرات، وذلك بفضل الجنود في كافة الوحدات العسكرية للجيش".

وأشار نتنياهو إلى أن الاختبار الأكبر لقواته "هو في المعركة"، مضيفاً: "علينا نقل المعركة إلى أراضي العدو وتوسيع أراضينا".

ولفت إلى أن قوات الاحتياط الاسرائيلية "أثبتت قدراتها على حسم المعركة، ومن خلال تلك الجهود الجبارة استطاعت إسرائيل قلب الأمور على رأسها، إذ بتنا في غضون أقل من ثلاثة أسابيع على مشارف القاهرة ودمشق".

وتابع نتنياهو: "إننا عبارة عن دولة صغيرة الحجم في هذه المنطقة، فكلما نضطر للدفاع عن أنفسنا، يتعين علينا نقل الحرب إلى أراض أخرى وأوسع، بمعنى أراضي العدو".

وبين قدرات "إسرائيل" على حماية الأراضي المحتلة من تهديدات من وصفهم بـ"الأعداء"، حسبما ذكرت "الخليج أون لاين".

وتأتي تصريحات نتنياهو مستقوياً بوجود الولايات المتحدة الأمريكية إلى جواره، والتي عملت مؤخراً على دعم حكومته من خلال اعترافها بسيادة دولة الاحتلال على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وسبق أن تحدث نتنياهو في وقت سابق عن تنفيذ خطة استيطانية لضم أجزاء من الضفة الغربية إلى الأراضي المحتلة.

وشهر يونيو الماضي، قال نتنياهو إن قوات حكومته لن تنسحب من منطقة الأغوار الأردنية في سياق أي اتفاق سلام مستقبلي مع الفلسطينيين، بما في ذلك الخطة الأمريكية المعروفة بـ"صفقة القرن"، معتبراً أن ذلك "لن يجلب السلام، وإنما سيجلب المزيد من الحرب والإرهاب".

كما جاءت هذه التصريحات بعد أيام من استضافة العاصمة البحرينية أعمال "مؤتمر المنامة"، الذي نظمته الولايات المتحدة تمهيداً لإعلان وتنفيذ "صفقة القرن"، ضمن خطتها لتصفية القضية الفلسطينية. في حين اعتبر مراقبون أن هذا المؤتمر أعطى سلطات الاحتلال الضوء الأخضر فيما تريد تنفيذه من مخططات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة