نتنياهو وبوتين يتحضران لاجتماع ثنائي لبحث اتفاق خفض العنف في سوريا

20.آب.2017

أعلن ديوان رئيس حكومة العدوان الإسرائيلي، "بنيامين نتنياهو"، عن لقاء نتنياهو يوم الأربعاء المقبل، مع الرئيس الروسي، "فلاديمير بوتين"، في مدينة سوتشي الروسية، ليكون اتفاق خفض العنف على رأس قائمة النقاشات.

 

وقال الديوان، في بيان صادرعنه يوم السبت، إن نتنياهو سيبحث مع بوتين ضمن "اللقاءات الدورية" التي يعقدها الطرفان، في العامين الماضيين، الملف السوري، وتحديداً اتفاق مناطق خفض التوتر، ومسألة إبعاد القوات الإيرانية ومليشياتها عن الحدود الإسرائيلية جنوبي الجولان.

 

وذكرت صحف إسرائيلية، أن اللقاء المرتقب، يأتي بعد عودة وفد إسرائيلي رفيع المستوى من محادثات في واشنطن، مع مستشار الأمن القومي الأميركي هربرت مكماستر. وكان رئيس الموساد، "يوسي كوهين" قد ترأس الوفد الإسرائيلي لهذه المحادثات، والتي شارك فيها رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية "أمان" الجنرال هرتسي هليفي.

 

وتسعى إسرائيل مؤخراً، إلى محاولة إدخال تغييرات على اتفاق الجنوب الذي أعلنت روسيا والولايات المتحدة التوصل إليه، في 8 يوليو/ تموز الماضي، لانه لا يستجيب لمصالح واتياجات اسرائيل، وفي مقدمتها مسألة إبعاد القوات الإيرانية والمليشيات التابعة لها من جنوب سورية.

 

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، اليوم الأحد، إلى ما وصفتها "مخاوف إسرائيلية" من عدم التزام الولايات المتحدة بعدم إبقاء أي وجود إيراني في سورية، ولفتت الى أن الوفد الاسرائيلي، عرض على الجانب الأميركي "صوراً وخرائط ومعلومات استخباراتية حساسة مقلقة للغاية"، بشأن انتشار القوات الإيرانية وتعاظم هذه القوات في سورية، تمهيداً للاتفاق الذي يتبلور بين روسيا والولايات المتحدة.

 

وأكدت إسرائيل، وفق الصحيفة، على مخاوفها من أن تقوم إيران وحزب الل" اللبناني والمليشيات التابعة لإيران، بتحويل سورية إلى دولة وصاية تابعة لطهران وتحت نفوذها.

 

و شنت إسرائيل عشرات الغارات على مواقع وأهداف مختلفة في سورية، وقصفت قوافل قالت إنّها كانت تنقل أسلحة كاسرة للتوازن إلى حزب الله في لبنان، إضافة لقصفها مواقع لنظام الأسد، في الأشهر الماضية

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة