ميليشيات النظام تنفذ حملة دهم واعتقال في بلدة "سرغايا" بريف دمشق

07.تشرين1.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

نفذت ميلشيات النظام حملة دهم واعتقال طالت عدد من الشبان في بلدة "سرغايا" بريف دمشق، وذلك في إطار حملات مماثلة تخضع لها مدن وبلدات قرب ضواحي العاصمة دمشق، بشكل مستمر.

وقالت شبكة "صوت العاصمة"، إن دوريات تابعة للأمن العسكري شنت خلال اليومين الماضيين حملة دهم في بلدة سرغايا بريف دمشق، اعتقلت خلالها 12 شابا من أبناء البلدة.

وأشارت إلى أنّ ميليشيات النظام داهمت عدة أحياء ونصبت حواجز تفتيش، بذريعة البحث عن مطلوبين بقضايا جنائية، ومتخلّفين عن الخدمة العسكرية في صفوف جيش النظام.

وأضافت بأن من بين الشبان الذين جرى اعتقالهم، شابا يعاني من إعاقة في إحدى يديه من جراء إصابته بقصف سابق لقوات النظام على البلدة، وتكررت ميليشيات النظام هذه الحملات بحجج وذرائع مختلفة.

وكانت كشفت مصادر إعلامية متطابقة عن قيام مخابرات النظام باعتقال أكثر من 40 شاباً وامرأة من أبناء جنوب دمشق بينهم 12 لاجئاً فلسطينياً، يوم الأحد الماضي.

هذا ونفذت ميليشيات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها عدة حملات دهم واعتقال طالت مناطق متفرقة قرب العاصمة السورية ومحيطها، نتج عنها اعتقال عشرات الأشخاص منذ بداية العام الجاري بتهم وحجج مختلفة، تزعم أن بعضها تتعلق بـ "الإرهاب"، التهمة الأكثر رواجاً التي يتبعها عمليات التعذيب التنكيل بالمعتقلين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة