مقتل 40 عنصرا من قوات الأسد بهجوم في مدينة صبيخان بديرالزور

06.كانون2.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

شن مجهولون، اليوم الاثنين، هجوما على حافلة تقل عناصر من نظام الأسد في ريف دير الزور الشرقي.

وقال ناشطون في شبكة "فرات بوست" نقلا عن "مصدر خاص" إن حافلة للفرقة 11 مشاة في نظام الأسد كانت متجهة من قرية “معيزيلة” في بادية البوكمال باتجاه مركز مدينة دير الزور، بهدف الإجازة لتتوقف الباصات في مدينة صبيخان قرب مخفر المدينة بسبب الضباب الكثيف.

وأضاف المصدر أن المجهولون الذي يعتقد بأنهم عناصر سابقين في فصائل المعارضة هاجموا الحافلة بالرشاشات، مما أدى إلى مقتل جميع من في الحافلة وانفجارها.

وأكد المصدر أن الحافلة كان فيها 40 عنصرا غالبيتهم من أبناء محافظتي اللاذقية وطرطوس وأريافها، وجميعهم قتلوا إثر الهجوم.

وفرض لواء القدس الفلسطيني والأمن العسكري طوقا أمنيا في محيط المنطقة واعتقلوا شخصين حاولوا تصوير المحادثة.

وسبق أن شهدت المدينة هجوما استهدف حاجز لواء القدس منذ حوالي الخمسة أشهر، مما أدى إلى مقتل أربعة من الميليشيا، وتعتبر مدينة صبيخان الخاضعة لسيطرة لواء القدس وميليشيا القاطرجي ونظام الأسد من أوائل المدن الثائرة في محافظة دير الزور.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة