مظاهرات في نقاط عدة بدرعا وريفها تضامنا مع الغوطة الشرقية المحاصرة

08.كانون1.2017
جانب من التظاهرة في بلدة الطيبة
جانب من التظاهرة في بلدة الطيبة

خرج اليوم مئات المدنيين في مدينة درعا وريفها تضامنا مع الغوطة الشرقية التي يفرض عليها نظام الأسد حصارا خانقا منذ عدة أعوام، في الوقت الذي تتعرض فيه مدن وبلدات الغوطة لقصف يومي.

ووثق ناشطون خروج تظاهرات في مدينة درعا ومدن وبلدات بصرالحرير والحراك وداعل وانخل ونوى وجاسم وطفس والحارة والطيبة والصورة والسهوة وتل شهاب والمزيريب ونمر ومعربة والغرية الشرقية.

وكان مجلس حوران الثوري قد دعا المدنيين في درعا وريفها للخروج بمظاهرات للوقوف مع الغوطة الشرقية المحاصرة.

ووجه المتظاهرون رسائل لأهالي الغوطة مؤكدين وقوفهم إلى جانبهم، وطالبوا المجتمع الدولي بالدخل لإنقاذ المحاصرين من قبضة نظام الأسد الإرهابي.

والجدير بالذكر أن الغوطة الشرقية تودع بين الفينة والأخرى عدد من أبنائها بسبب الحصار المفروض عليها من قبل نظام الأسد، حيث يعاني العشرات من المدنيين داخل الغوطة من أمراض سوء التغذية والفشل الكلوي والسرطان وبعض الأمراض المزمنة.

وتتعرض الأحياء السكنية في مدن وبلدات الغوطة بشكل يومي لقصف مدفعي وصاروخي من قبل نظام الأسد، ما يتسبب العديد من الشهداء والجرحى.

وشهدت بعض المظاهرات تنديدا باعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس كعاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة