مصدر فرنسي : إيران بدأت بتغيير موقفها من بشار الأسد

11.كانون1.2014

كشف مصدر دبلوماسي فرنسي عن مضمون الاجتماعات التي عقدها كل من المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا ونائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف في اسطنبول الأحد الماضي  ، و أكد أن هناك تطور في الموقف الإيراني من بشار الأسد،
حيث أن إيران كثيرا ما كانت تضع الخطط و الحلول للأزمة بظل وجود تظام الأسد ، أما الأن فهي بدأت تناقش الحلول مع غياب الأسد عن السلطة ، و ذلك حسبما أفاده موقع العربية نت صباح اليوم.

كما تحدث المصدر الفرنسي أن الائتلاف و خلال الاجتماع مع دي ميستورا توقف عند مطالبه التي تضمن مصالحه و ذلك لقبول مبادرة المبعوث الأممي ، لافتا أنه و لا بد و أن تكون له ضمانات مكتوبة ، من أهمها الإفراج عن المعتقلين السياسيين .

و أشار المصدر الفرنسي إلى تحفظ الائتلاف إزاء فكرة إقامة إدارة مشتركة لمدينة حلب بين النظام والمعارضة، فالائتلاف "يخشى أن تكون هذه الخطة مقدمة لإعادة إمساك النظام بكامل المدينة".

كما تحدث المصدر الفرنسي نفسه عن موقف أمريكا فأوضح أن الرئيس الأمريكي بارك أوباما لا يريد التصعيد مع النظام السوري المدعوم إيرانيا لأن واشنطن لا تريد التصعيد مع إيران .

و الجدير بالذكر و حسب توضحيات المصدر الدبلوماسي الفرنسي فإن الكثير من أطراف المعارضة باتت تسأل :
"لماذا لا تستهدف طائرات التحالف سوى مجموعات سنية (داعش والنصرة)، بينما لا تُستهدف مجموعات شيعية استقدمها النظام الظالم من باكستان والعراق ولبنان ودول أخرى"؟

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة