أحرار الشام وعشرون فصيلاً من الجيش الحر

مخرجات الرياض 2 بعيدة عن متطلبات الثورة ولن نقبل بتمثيل منصات القاهرة وموسكو في وفد التفاوض

28.تشرين2.2017

قالت حركة أحرار الشام وفصائل الجيش السوري الحر في بيان مشترك، إن الثورة السورية تمر اليوم في ظروف معقدة تتغير فيها المواقف الدولية مع تخاذل أصدقاء الشعب السوري واستمرار الاحتلالين الروسي والإيراني في القتل والقصف بغية فرض حل سياسي رغما عن إرادة الشعب، مرت سلسلة من المؤتمرات التي حاولت الالتفاف على مطالب الثورة العادل وكان آخرها ما حصل في مؤتمر الرياض 2 الذي جاء في ظرف حساس جداً من عمر الثورة، وقد تفاجأت الأوساط الثورية بمخرجاته البعيدة عن متطلبات وثوابت الثورة السورية.

وأكدت الفصائل الموقعة على البيان أنه لا مكان للنظام المجرم وعلى رأسه بشار الأسد وزمرته الحاكمة في المرحلة الانتقالية ولا في مستقبل سوريا، كما يفترض أن يكون هدف المفاوضات الرئيس هو تشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات من خلال عملية انتقال سياسي شاملة وفق مرجعية القرارات الأممية ذات الصلة وخاصة بيان جنيف 1 لعام 2012 وقرار 18 21 لعام 2013، بالإضافة لبيان الرياض الأول الصادر بتاريخ 10 ديسمبر / كانون الأول 2015.

وأبدت الأطراف الموقعة على البيان رفضها إدخال أي جهة معادية للثورة في جسمها التفاوضي كمنصة القاهرة ومنصة موسكو التي تدافع عن بقاء المجرم في العملية السياسية، و لن تتمتع الهيئة العليا للمفاوضات بشرعية داخلية ولا خارجية ما لم يتم تصحيح التمثيل في بنيتها واختيار شخصيات ثورية تلتزم بما جاء في وثيقتي المبادئ الخمسة للثورة السورية وميثاق الشرف الثوري.

وبينت الفصائل أن حس الشعب السوري كان عاليا عندما رفض الدعوات التي تم توجيهها إلى مؤتمر "سوتشي" وهو نفسه الذي سيرفض من لا يشترط زوال نظام الأسد ومحاكمته في صفوف الثورة والمعارضة السورية الشريفة.

ودعت الفصائل كافة قوى الثورة والمعارضة للمشاركة في هذا البيان، ودعت ممثلي الائتلاف والفصائل المشاركة في الهيئة العليا والوفد المنبثق عن مؤتمر الرياض 2 للثبات على مبادى الثورة وعدم شرعنة أي حراك أو مؤتمرات أو مفاوضات تتجاوز الخطوط الحمراء لثورة الشعب السوري.

وقع على البيان كلاً من "حركة أحرار الشام الإسلامية، حركة نور الدين الزنكي، لواء سليمان شاه،  الفرقة 404، تجمع فاستقم كما أمرت، لواء المعتصم، لواء صقور الشمال، الفرقة 406، الفرقة 312، جيش العزة، الفرقة التاسعة، کتائب ثوار الشام، اللواء 51، الفرقة الشمالية، ألوية سيوف الشام، اللواء الخامس، فوج المصطفی، الفرقة 400، الفوج الأول، لواء السلطان عثمان، الفرقة 401".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة