مجموعة العمل: نظام الأسد يواصل اعتقال أكثر من 110 نساء فلسطينيات

03.تموز.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

تواصل الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد اعتقال أكثر من (110) نساء فلسطينيات، والتكتم على مصيرهن.

وقالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا إن معتقلات تم الإفراج عنهن أكدن تعرضهن لكافة أشكال التعذيب والقهر، حيث نقلت المجموعة في وقت سابق شهادة لمعتقلة فلسطينية تروي فيها ممارسات عناصر الأمن السوري "الإجرامية "مع النساء بشكل عام والفلسطينيات بشكل خاص، والتي تنوعت بين الصعق بالكهرباء والشبح والضرب بالسياط والعصي والقضبان الحديدية والاغتصاب.

وفي هذا مخالفة واضحة للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، بشأن حماية النساء والأطفال اثناء حالات الطوارئ والنزاعات المسلحة الصادر عام 1974 المادة رقم (5) والتي نصت على اعتبار هذه الممارسات إجرامية.

ولفتت "مجموعة العمل" إلى أن العادات والتقاليد السائدة لدى بعض شرائح المجتمع الفلسطيني كالخوف من تلوث السمعة أو "الفضيحة" منعت الكثير من العائلات التبليغ عن اختفاء بناتهن أو اختطافهن أو الاعتداء عليهن من قبل جهة ما من الجهات المتصارعة داخل سوريا، مما يجعل الأعداد الموثقة تقريبية.

ووثق فريق الرصد في مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية (1797) معقلاً فلسطينياً بينهم (110) لاجئات فلسطينيات في سجون النظام السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة