قيادات "حركة أحرار الشام" تتوافق على تعيين قائد جديد ينهي الصراع الداخلي

09.كانون2.2021

قالت مصادر إعلامية اليوم السبت 9 كانون الثاني/ ديسبمر، إن حركة "أحرار الشام الإسلامية" أجرت تغييرات جديدة شملت قيادة الحركة وذلك "بشكل توافقي".

وأشارت المصادر إلى الاتفاق على تعيين الشيخ "أبو عبيدة الشامي" قائداً جديداً لـ"حركة أحرار الشام" وهي أحد مكونات الجبهة الوطنية للتحرير خلفاً للشيخ "جابر علي باشا".

وسبق أن عينت الحركة في الثاني من كانون الأول الفائت القائد "مهند المصري"، الملقب بـ"أبو يحيى قلعة" قائداً عاماً لقيادة الحركة، بعد خلافات قبل التوصل إلى اتفاق داخلي بين مكونات الحركة.

وكانت انطلقت الحركة من سهل الغاب على يد مؤسسها الأول "حسان عبود" الملقب بـ "أبو عبد الله الحموي"، والذي أعلن انطلاقتها في أيار من عام 2011 كانت البداية كـ "كتائب أحرار الشام" ثم توسعت لتضمن العشرات من الكتائب، قبل وصولها إلى مرحلة النهاية.

هذا ومضت أكثر من تسع سنوات على تأسيس "حركة أحرار الشام الإسلامية"، كأول فصيل عسكري مسلح ومنظم في مواجهة النظام السوري، وسبق أن تعاعقب في تولي قيادتها عدة شخصيات أبرزها "حسن صوفان" و "هاشم الشيخ" و"مهند المصري" و"جابر علي باشا"، وصولاً إلى "أبو عبيدة الشامي".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة