قوات الأسد تعتقل أردني من معبر نصيب وتنقله الى دمشق.. ووالدته تناشد الملك للإفراج عنه

05.تشرين2.2018

قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، إن مركز عملياتها تبلّغ بتوقيف مواطن أردني من قبل سلطات الأسد منذ يوم أمس، خلال دخوله للأراضي السورية عبر معبر نصيب، في وقت اعتقال النظام العشرات من السوريين العائدين من الأردن ودول الخليج خلال الأيام الماضية.

وقالت الوزارة، إنه تم نقل المواطن إلى دمشق، وأن السفارة الأردنية في دمشق ومركز عمليات الوزارة يتابعان الموضع عن كثب منذ الحظة الأولى، حيث تسجل هذه الواقعة أو عملية اعتقال لأردني منذ فتح معبر نصيب في 15 تشرين الأول الماضي.

ونشرت والدة الشاب المعتقل الخبر على مواقع التواصل "فيسبوك" قائلة:"انا والدة يعقوب يوسف سليمان العقرباوي. عند تخطينا الحدود الأردنية باتجاه سوريا وصولا الى الحدود السورية عند وصولنا لمعبر نصيب حيث تم استجواب ابني ثم تم اعتقاله امام عيني من غير أي سبب".

وأضافت" حيث حاولت بكل الأساليب والطرق لألقى سبب لاعتقاله ومنذ ذلك اليوم يوم الخميس 1\11\2018 لم اعرف أي معلومة عن فلذة كبدي وأناشد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه ورئيس الوزراء عمر الرزاز بالتدخل فورا وبشكل سريع لفك اعتقال ولدي وارجاعه للأراضي الأردنية".

وكانت اعتقلت قوات الأسد الموجودة في معبر نصيب العشرات من الشباب السوريين القادمين من دول الخليج والأردن إلى سوريا، في وقت يبقى مصير هؤلاء مجهولاً وسط تحذيرات عديدة للسوريين من مغبة العودة في ظل استمرار عمليات الاعتقال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة