فوربس الأميركية: نشر إيران منظومات دفاع جوي في سوريا والعراق "مهمة مستحيلة"

17.تموز.2020

قال تقرير لمجلة "فوربس" الأميركية الخميس، إن عزم إيران نشر منظومات دفاع جوي في سوريا والعراق لمواجهة أي ضربات إسرائيلية محتملة أمر صعب للغاية، إن لم يكن "مهمة مستحيلة" بالنسبة لطهران.

وأضاف التقرير إن تقويض قدرة القوات الجوية الإسرائيلية على مهاجمة وكلاء طهران في العراق وسوريا، هو بلا شك عامل تحفيز قوي لإيران في تحسين وتطوير الدفاعات الجوية في هاتين الدولتين.

وتطرق التقرير إلى التحركات الإيرانية الأخيرة الرامية لتعزيز أنظمة الدفاع الجوي السورية من خلال عقد اتفاق عسكري مع دمشق في وقت سابق من هذا الشهر، كما أورد تصريحات سابقة لرئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية محمد باقري في أبريل 2019 تحدث خلالها عن رغبة بلاده مساعدة العراق في تطوير دفاعاته الجوية.

وجاءت تلك التصريحات بعد سلسلة انفجارات استهدفت مقرات ومخازن أسلحة تابعة لميليشيات موالية لطهران في العراق، وفقا للتقرير، لافتاً إلى أن نشر هذه المنظومات الدفاعية الإيرانية أمر صعب، لأنه من المرجح أن تسعى إسرائيل إلى الحيلولة دون إتمام هذه المساعي باستخدام القوة العسكرية، وخاصة في سوريا.

ووقعت الحكومتان السورية والإيرانية الأسبوع الماضي اتفاقا عسكريا جديدا لمساعدة دمشق في تعزيز دفاعاتها الجوية، وفق ما أفاد التلفزيون الرسمي الإيراني، وقلل مراقبون من أهمية الاتفاق باعتباره لا يمثل سوى "خطوة دعائية" لن تؤثر على موازين القوى في البلد الذي مزقته الحرب الأهلية.

وخلال الأشهر الماضية تعرضت عدة مواقع داخل سوريا لغارات إسرائيلية، نادرا ما تعترف بها إسرائيل بشكل رسمي، واستهدفت مواقع عسكرية سورية وأخرى تابعة للحرس الثوري الإيراني وأذرعه من الميليشيات العراقية المنتشرة في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة