"عبد الكبير قطبي" : القوانين تضمن للمسلمين حق التظاهر، وإبداء رفضهم للإساءات

18.كانون2.2015

أشار مدير عام اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا "عبد الكبير قطبي" إلى إن حرية التعبير من الحقوق الأساسية للجمهورية الفرنسية، ولكن يجب أن يعدل القانون المنظم لحرية التعبير بما يكفل عدم الإساءة للرموز في كافة الأديان و ذلك حسبما أفادته وكالة الأناضول التركية .

حيث دعا مدير اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا جميع المسلميت في فرنسا إلى عدم التأثر بكل الاستفزازات التي تستهدفهم و دعاهم إلى استخدام حقوقهم التي تكفلها الديمقراطية،فقال : "القوانين تضمن للمسلمين حق التظاهر، وإبداء رفضهم للإساءات، وتقديم الشكاوى للقضاء الفرنسي"

و عن كيفية الرد على استفزاز المسلمين في فرنسا أكد "عبد الكبير قطبي" أنه "لا يمكن استخدام العنف للرد على هذه الاستفزازات، فالإسلام دين يدعو للسلام" .مبينا أنه من حق المسلمين التظاهر و ابداء رفضهم دون اللجوء للعنف .

في حين طلبت "السلطات الفرنسية دعما من الجزائر مفاده أن الأئمة الجزائريين الذين عاشوا الإرهاب في الجزائر وتكونوا في معاهد متخصصة، يمكن لهم أن يساعدوا على التوجيه والتوضيح في المساجد التابعة لفدرالية مسجد باريس وحتى خارجها في مدن أخرى حتى لا يخلط بين الدين الحنيف وبين ظاهرة التطرف التي أدت إلى الإرهاب". حسب وكالة الأناضول للأنباء

و الجدير بالذكر ان الصحيفة الفرنسية استمرت بعرض الرسوم الكريكاتورية المسيئة للرسول محمد عليه الصلاة و السلام بعد ان تعرضت للهجوم عليها محاولة بذلك الاستمرار باستفزاز المسلمين في فرنسا ، في الوقت الذي أثارت به هذه الرسوم استفزاز العالم الإسلامي ، فنظمت الكثير من المنظمات الاسلامية فعاليات كبيرة منها ما تم تنظيمه في المانيا مؤخرا و الذي لاقى ترحيبا واسعا من السلطات الألمانية .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة