صحيفة: بايدن ألغى ضربة جوية ثانية في سوريا بسبب وجود أطفال ونساء في أحد الأهداف

05.آذار.2021
بايدن
بايدن

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال، عن إلغاء الرئيس الأمريكي جو بايدن، ضربة جوية ثانية على سوريا، في الخامس والعشرين من الشهر الماضي، بعد ورود معلومات عن وجود أطفال ونساء في أحد الأهداف.

وقالت الصحيفة إن الضربة ألغيت قبل 30 دقيقة من الهجوم، ونقل مستشار الأمن القومي الأمريكي، جاك سوليفان، هذه المعلومات الاستخباراتية إلى الرئيس، وكان على بايدن أن يقرر بسرعة ما إذا كان سيلغي الضربة أو المضي قدمًا بهدف وحيد.

في النهاية، أوصى بايدن وزير الدفاع، لويد أوستن بضرب هدف واحد، وفي حوالي الساعة 1:30 صباحا بتوقيت سوريا، وقع الهجوم.

وبحسب قناة سي إن إن، فإن الضربة الأمريكية استهدفت مجمعا قرب الحدود العراقية السورية، كانت تستخدمه مليشياتان عراقيتان مواليتان لإيران، هما كتائب حزب الله، وكتائب سيد الشهداء. وألقت عليه قنابل تزن 226 كيلوغراما.

وجاءت الضربة بعد عدة هجمات، تعرضت لها مواقع وقوات أمريكية في العراق وسوريا، خلال الفترة الماضية، ووجهت واشنطن فيها اتهامات إلى أطراف موالية لإيران بتنفيذها.

وقال مسؤولون إن المشرفين على الأمن القومي درسوا الردود المحتملة التي تشمل أهدافًا في سوريا واليمن والعراق، على الرغم من أن البيت الأبيض لم يفكر في شن ضربات في اليمن.

وكانت  أول ضربة جوية أمريكية في سوريا بعهد الرئيس الجديد جون بايدن، استهدفت قبل أيام ميليشيات إيرانية، حيث قالت مصادر إن المواقع المستهدفة شمال شرقي سوريا تعود لـ "كتائب حزب الله" و "كتائب سيد الشهداء".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة