شبكة أخبار إدلب" توثق استشهاد 330 مدنياً بينهم 75 طفلاً و60 امرأة في إدلب خلال شهر أيار

01.حزيران.2019

قدمت "شبكة أخبار إدلب" اليوم السبت، إحصائية تتحدث عم 330 شهيداً، وثقت مقتلهم في محافظة إدلب خلال شهر أيار المنصرم، في ظل استمرار القصف الجوي والصاروخي اليومي على ريف إدلب.

ولفتت الشبكة في صورة إنفوغرافيك إلى أنها وثقت استشهاد 330 مدنياً، يتوزعون إلى "195 رجلاً، و 75 طفلاً، و 60 امرأة، جراء ما تعرضت له المحافظة من قصف جوي وصاروخي عنيف من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد المروحي والحربي والراجمات والمدفعية.

وتواجه محافظة إدلب لاسيما الريف الجنوبي منذ أكثر من شهر، حملة قصف وإبادة علنية واضحة من قبل النظام روسيا، خلفت هذه الحملة من القصف والتي لاتزال مستمرة نزوح أكثر من نصف مليون إنسان من ريفي إدلب وحماة باتجاه الشمال السوري.

هذا وكانت قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر اليوم، إنَّ ما لا يقل عن 416 مدنياً بينهم أربعة من الكوادر الطبية وواحد من كوادر الدفاع المدني تمَّ توثيق مقتلهم في أيار 2019، إضافة إلى 14 شخصاً قضوا بسبب التعذيب.

وسجَّل التقرير في أيار المنصرم مقتل 416 مدنياً بينهم 107 طفلاً و62 سيدة (أنثى بالغة) من بينهم 269 مدنياً بينهم 51 طفلاً، و48 سيدة قتلوا على يد قوات النظام السوري. فيما قتلت القوات الروسية 45 مدنياً، بينهم 17 طفلاً وعشر سيدات، وسجل التقرير 73 مدنياً قد قتلوا على يد جهات أخرى، بينهم 28 طفلاً، وثلاث سيدات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة