سلسلة مجازر التحالف تتواصل.. 15 شهيدا في بلدة السوسة فجر اليوم

15.تشرين2.2018
الدمار في بلدة السوسة
الدمار في بلدة السوسة

أكد ناشطون وقوع مجزرة جديدة نفذتها طائرات التحالف الدولي استهدفت نازحين هربوا من المعارك العنيفة في بلدة الباغوز إلى بلدة السوسة ظناً منهم أنها أكثر آمناً.

وشنت طائرات التحالف صباح اليوم عدة غارات جوية استهدفت تجمعا للنازحين في بلدة السوسة خلفت مجزرة راح ضحيتها 15 شهيدا والعديد من الجرحى بينهم أطفال ونساء وحالات خطيرة.

ومع صعوبة توجه النازحين من مناطق سيطرة تنظيم الدولة إلى مناطق سيطرة قسد، حيث يستهدف الأخير كل شيء يتحرك بإتجاهه ولا يسمح للفارين من المعارك بالاقتراب من مناطق سيطرته، ومن ينجح في ذلك يتم إخضاعه للتفتيش والسجن والتحقيق ومن ثم تحويلهم إلى المخيمات.

وقبل يومين شهدت بلدة الشعفة مجزرة مروعة راح ضحيتها 20 شهيدا في حصيلة غير رسمية، وبحسب ناشطون في شبكة "فرات بوست" فإن شدة القصف حالت دون توثيق عدد الشهداء المدنيين حتى الآن، ومنطقة الشعفة تضم أكبر عدد من السكان المدنيين داخل ما تبقى من مناطق خاضعة لسيطرة “تنظيم الدولة”.

وقبل 6 أيام أكد ناشطون وقوع مجزرة في مدينة هجين راح ضحيتها 40 شهيدا، وقبلها سقط تعرضت بلدة السوسة 18/10/2018 لقصف جوي، ما أدى لاستشهاد قرابة 25 شخصاً بينهم نساء وأطفال من الجنسية العراقية، وفي اليوم التالي استهدفت الطائرات مسجد عثمان بن عفان في ذات، ما أدى لسقوط 37 شهيدا وعشرات الجرحى في صفوف المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة