رداً على استهداف الدويلة... "الوطنية للتحرير" تكشف حجم خسائر النظام وروسيا

27.تشرين1.2020

كشف النقيب "ناجي المصطفى" الناطق باسم "الجبهة الوطنية للتحرير"، عن بعض نتائج الحملة العسكرية الصاروخية للرد على الغارات الجوية من قبل طيران الاحتلال الروسي والتي استهدفت معسكر تدريبي للجبهة الوطنية للتحرير في جبل الدويلة بريف إدلب.

وتحدث النقيب عن مقتل وإصابة عدد من الضباط الروس إثر استهداف مقر عملياتهم على محور كفرنبل، كما تحدث عن مقتل 10 ضباط يتبعون لقوات الأسد بمختلف الرتب العسكرية، ومقتل أكثر من 40 عنصرا وجرح العشرات.

وقال النقيب في تصريح صحفي إن رد الجبهة الوطني على قصف معسكرها، خلف تدمير 4 مرابض مدفعية، واستهداف وتدمير 30 موقعا عسكريا، وتدمير 4 آليات عسكرية، وتدمير مقر قيادة عمليات تابع لقوات الاحتلال الروسي في معصران

وأعلنت الجبهة الوطنية عن استهداف عشرات المواقع على جبهات حلب وحماة وإدلب، منها الأكاديمية العسكرية، ومطار حلب الدولي، والفوج 46، ونبل، وفي ريف إدلب تعرضت مواقع النظام في كل من كفرنبل وحزارين وترملا ومعرة النعمان ومناطق أخرى لقصف مماثل.

كما قصفت الجبهة الوطنية كلاً من "المريج، وسلمى وشلف وتلة أبو أسعد وعين القنطرة" برف اللاذقية، وفي ريف حماة قصفت الجبهة كلاً من "معسكر جورين، وطنجرة، وكوكبة والحاكورة، معلنة تحقيق إصابات مباشرة.
وكان قال النقيب "ناجي المصطفى"، إن الجبهة ومنذ لحظات المجزرة الغادرة بحق مقاتلي الجبهة، قام فوج المدفعية بالرد المكثف بكل أنواع الأسلحة الثقيلة على مواقع عصابات الأسد والميليشيات الروسية والإيرانية على محاور عدة، متحدثاً عن إيقاع خسائر فادحة في صفوف العدو.

وأشار النقيب إلى أنه "لا يزال الرد المكثف على ثكنات العدو ومواقعه وتمركز ميليشياته مستمراً منذ ظهر اليوم حتى هذه اللحظات بعد منتصف الليل، ونعد عدونا بالمزيد بإذن الله ثأراً لدماء شهدائنا الأبرار".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة