رئيس البرلمان الكويتي يبحث مع قافلة "الضمير" أوضاع المعتقلات في سوريا

22.أيار.2018
مرزوق الغانم
مرزوق الغانم

بحث رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، اليوم الثلاثاء، مع وفد "قافلة الضمير" العالمية، أوضاع المعتقلات بالسجون السورية.

وقال البرلمان الكويتي، في بيان له، إن اللقاء تطرق إلى الأوضاع الإنسانية للنساء في سوريا، خاصة السجينات والمعتقلات، كما بحث الظروف، التي تواجهها النساء في سوريا، من تهجير ونزوح وحالات عنف واغتصاب وغيرها.

وأوضح البيان أن اللقاء عقد بحضور النواب جمعان الحربش، نايف العجمي، عبد الله العنزي، أسامة الشاهين، وعبد الوهاب البابطين ومبارك الحريص.

وقافلة "الضمير" منظمة إنسانية عالمية معنية بشؤون النساء السجينات والمعتقلات في سوريا، برئاسة المنسقة العامة للحملة المحامية التركية غولدان سونمز.

ووفق معطيات الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فإن 8 آلاف و633 سيدة على الأقل معتقلة في سجون الأطراف المتحاربة في سوريا، منهن 7 آلاف و9 على الأقل في سجون تابعة لنظام الأسد.

ووثقت الشبكة تعرض 864 امرأة و432 فتاة دون الثامنة عشر، على الأقل، إلى 7 آلاف و699 حالة اغتصاب، مع العلم أن التوقعات تشير إلى أن عدد المعتقلات وحوادث الاغتصاب أكثر من تلك الأرقام بكثير.

ويعود التفاوت بين الأرقام الموثقة والتوقعات إلى حدوث الكثير من حالات الاعتقال دون إدراجها في السجلات، فضلا عن دفع المجتمع المغتصبات إلى الصمت وعدم الحديث عما تعرضن له من ويلات في غياهب السجون.

وفي السادس من أذار 2018 انطلقت "قافلة الضمير" التي نظمتها مجموعة من مؤسسات المجتمع المدني في تركيا، من إسطنبول باتجاه الحدود السورية، وذلك للتضامن مع النساء المعتقلات بشكل غير قانوني في سجون نظام الأسد.

وشارك في القافلة 200 امرأة من "سربرنيتشا" البوسنية أيضاً، بينهن أمهات شهداء، ومرت القافلة بمدن تركية أخرى، قبل أن تبلغ الحدود التركية- السورية، في 8 آذار/ مارس، الذي يوافق اليوم العالمي للمرأة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة