جرحى مدنيون بانفجار شمال حلب و"الخوذ البيضاء" تكشف حصيلة شهر من الاستهدافات المماثلة

05.آب.2020
صورة من تفجير إعزاز
صورة من تفجير إعزاز

هزَّ دوي انفجار عبوة ناسفة وسط مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي، اليوم الأربعاء 5 آب/ أغسطس، الأمر الذي نتج عنه سقوط جريحين جرّاء الانفجار، بحسب منظومة الدفاع المدني السوري.

في السياق، كشفت "الخوذ البيضاء"، عن حصيلة الانفجارات المماثلة التي ضربت مناطق متفرقة في الشمال السوري المحرر، خلال شهر تمّوز/ يوليو الماضي حيث بلّغت 145 شخص بين شهيد وجريح.

وفي التفاصيل ووثق "الدفاع المدني السوري" استشهاد 28 شخصاً بينهم 7 أطفال وأصيب 117 آخرون جراء الاستهدافات بالمفخخات والعبوات الناسفة والانفجارات المجهولة في الشمال السوري المحرر.

وتتجه أصابع الاتهام لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، والتي تواصل إرسال الموت عبر المفخخات والعبوات الناسفة التي تستهدف بغالبيتها المدنيين العزل، في محاولة لخلق حالة من الفوضى وفقدان الأمن في المناطق المحررة، وخاصة تلك الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني السوري في مناطق درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام.

وتنشط العناصر المتخفية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" ونظام الأسد في مناطق سيطرة الجيش الوطني والتابعة للنفوذ التركي، حيث نفذت هذه العناصر عشرات العمليات التفجيرية، التي أدت لسقوط عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين وعناصر الثوار، أما عناصر تنظيم داعش فهم ينشطون أكثر في مناطق تابعة لـ "قسد" والنظام، وبشكل أقل في المناطق المحررة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة