جاويش أوغلو: مقترحنا وقف الهجمات على إدلب والعمل معا للقضاء على "الجماعات الإرهابية"

11.أيلول.2018

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن مقترح بلاده بخصوص "إدلب" السورية واضح، ويتمثل بوقف الهجمات والعمل معا للقضاء على "الجماعات الإرهابية"، وذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقب اجتماعه مع نظيريه البولندي، والروماني، في عاصمة الأخيرة بوخارست، اليوم الثلاثاء.

ولفت جاويش أوغلو إلى أن الجميع مهتمون بالوضع في سوريا، وتساءل " لماذا ينبغي قتل الكثير من المدنيين والآلاف من النساء والأطفال؟ "، مشيراً إلى استمرار هجمات النظام السوري إلى جانب روسيا على إدلب، مضيفا: "مقترحنا واضح، فلتتوقف الهجمات على إدلب، ولنعمل سوية على إنهاء وجود الجماعات الإرهابية".

وقال: "لم نحرز تقدما كبيرا في الوصول إلى الحل السياسي الذي يعد الأفضل بالنسبة لسوريا. النظام وداعميه يؤمنون بالحل العسكري".

وتابع في ذات السياق: "على الرغم من أننا حاولنا جاهدين في أستانا وسوتشي، واجتمعا في طهران (قمة ثلاثية) لمنع المجزرة (بإدلب) إلا أن النظام مستمر في هجماته"، وفق "الأناضول".

وأعرب عن استعداد بلاده للعمل مع وروسيا وإيران والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا إلى جانب كل الشركاء في سوريا، مؤكداً دعم بلاده وحدة أراضي سوريا، مضيفا: " لكن قتل الأبرياء والنساء والأطفال ليس هو السبيل لضمان وحدة الأراضي".

واختتم بالقول: "أدعو الجميع لرفع أصواتهم ضد هجمات النظام وإيجاد حل سلمي بسوريا".

وواجهت مناطق ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي منذ الرابع من شهر أيلول حملة تصعيد عسكرية كبيرة للنظام وروسيا، من خلال تصعيد القصف الجوي والصاروخي على المناطق المدنية، خلفت أكثر من 30 شهيداً من المدنيين، إضافة لإلحاق الضرر بمشفيين طبيين ومركزين للدفاع المدني والعديد من المدارس التي تعرضت للاستهداف، هذا عدا عن التسبب بحركة نزوح كبيرة فاقت الـ 40 ألفاً من أهالي المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة