تركيا تسمح لمقاتلين كورد عراقيين بالدخول الى عين العرب لمقاتلة تنظيم الدولة.

21.تشرين1.2014

في خطوة غير متوقعة سمحت تركيا لمقاتلين كورد جاءوا من إقليم كوردستان العراق للقتال في مدينة عين العرب (كوباني)، يأتي ذلك بعد يوم من إلقاء طائرات أمريكية مساعدات عسكرية وطبيه للمقاتلين الكورد، فيما يعتقد أن هذه الخطوة تغيير في سياسة أنقرة تجاه الحرب في عين العرب.


وقد رحبت الولايات المتحدة الامريكية بقرار تركيا بسماح مقاتيلن أكراد عراقيين من عبور أراضيها متجهين للقتال ضد تنظيم الدولة في مدينة عين العرب، وتمنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف أن تكون هذه الخطوة بداية تغيير في سياسة انقرة حيال الحرب ضد داعش ودعمها للمقاتلين الكورد، حسب تعبيرها.


وقد أكد وزير الخارجية التركي مولود شاوش أوغلو، أن بلاده ستساعد المقاتلين الكورد للقتال في كوباني، وذلك بأتي بعد رفض الرئيس التركي أردوغان لأي تعاون ما لم يوافق التحالف على شروطه الاربعة التي وضعها، والتي لم ينفذ منها أي شرط لغاية الأن، وهي منطقة حظر جوي ومنطقة عازلة وتسليح الجيش الحر وشن غارات جوية على النظام السوري، قد كان أردوغان رفض الدعوات الموجة لبلاده بتسليح وحدات الحماية الشعبية الكردية، الجناح العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي الوطني، واصفاً الأخيرة بالمنظمة الإرهابية.


ومن جهة اخرى حث الاتحاد الأوروبي تركيا لفتح حدودها والسماح بمرور الإمدادات العسكرية والطبية إلى مدينة كوباني، حيث تجري فيها اشتباكات منذ اكثر من شهر بين تنظيم الدولة الإسلامية ومسلحين كورد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة