ترامب: العملية التركية "فكرة سيئة" وتركيا تتحمل مسؤولة عناصر داعش

09.تشرين1.2019
ترامب
ترامب

متعلقات

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن بلاده لا تدعم العملية التركية شمال شرق سوريا، واصفاً هذا التحرك بـ "الفكرة السيئة"، وحمل تركيا المسؤولية عن عناصر "داعش" المحتجزين في المنطقة.

وقال ترامب، في بيان صدر عنه اليوم الأربعاء: "توغلت تركيا، التي تمثل عضوا في حلف الناتو، صباح اليوم في سوريا، لافتاً إلى أن الولايات المتحدة لا تدعم هذا الهجوم وأكدت بوضوح أن هذه العملية فكرة سيئة".

وأضاف ترامب: "باتت تركيا الآن تتحمل المسؤولية عن ضمان بقاء كل مسلحي داعش الأسرى في السجون وعدم بعث التنظيم بأي شكل من الأشكال"، وأكد أن الولايات المتحدة سحبت كل قواتها التي كانت منتشرة في منطقة العملية العسكرية التركية لضمان أمن العسكريين الأمريكيين.

وشدد ترامب على أن تركيا "التزمت بحماية المدنيين والأقليات الدينية، بينها المسيحيون، وكذلك ضمان عدم اندلاع أي أزمة إنسانية، وسنلزمها بالتمسك بهذا التعهد، وسنواصل متابعة الوضع عن كثب".

وكانت أغضبت العملية العسكرية التركية "نبع السلام" شرق الفرات، ضد الميليشيات الانفصالية، عدد من المشرعين والمسؤولين الأمريكان، الداعمين لتلك الميليشيات، مادفعهم لإطلاق تصريحات مناهضة لتركيا فور بدء العملية.

وما إن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان انطلاق معركة "نبع السلام" شرق الفرات، حتى انهالت التصريحات الدولية المعلقة على العملية العسكرية، بين مبارك ومؤيد، وبين مندد ورافض لها.

و "نبع السلام" هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة