بمليارات الليرات ... جمارك النظام تكشف قيمة الغرامات المالية خلال 6 أشهر

27.تشرين2.2020
آصف علوش
آصف علوش

كشفت مصادر إعلامية تابعة للنظام اليوم الخميس عن قيمة الغرامات المالية التي حققتها الجمارك خلال الـ 6 أشهر الماضية، حيث بلغت القيمة الإجمالية لها نحو 10 مليارات ليرة سورية، جرى تحصيل ملياري دولار منها.

ونقلت وكالة أنباء النظام "سانا" عن مسؤول في الجمارك يدعى "آصف علوش"، قوله إن عدد القضايا المحققة في الضابطة الجمركية خلال 6 أشهر 350 قضية، وقاربت قيمة غراماتها 10.4 مليارات ليرة سورية، ويضاف هذا المورد إلى خزينة النظام.

وبحسب "علوش"، فإنّ البضائع المصادرة في القضايا المحققة شملت الأدوية والألبسة والدخان والعملات والمعادن، والمازوت، وأسطوانات الغاز والغذائيات واللحوم والمشروبات والمواشي والموبايلات والكهربائيات، وبضائع ذات منشأ تركية، وفق تعبيره.

وكان صرح مصدر في "مديرية الجمارك العامة"، التابعة للنظام بأنّ عدد قضايا التهريب التي حققتها الضابطة الجمركية العام الماضي إلى 2,252 قضية، وقاربت غراماتها الإجمالية 11 مليار ليرة، وكانت الألبسة من أبرز المهربات التي دخلت البلد أو خرجت منه، بحسب تصريحات سابقة.

وسبق أن قال عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق التابع للنظام "محمد الحلاق"، إن حملة الجمارك طالت العديد من الأسوق والمراكز التجارية في دمشق، وأن معظم المواد والبضائع التي صادرتها هي "بضاعة نظامية"، وفقاً لما صرح به لصحيفة "الوطن" الموالية.

وأشار المسؤول في غرفة تجارة دمشق إلى أنّ المواد المصادرة "غير مهربة" وتم استيرادها وإدخالها عن طريق معرض دمشق الدولي، وتم منح هذه البضاعة، وأغلبها أدوات كهربائية، بيانات جمركية لمدة 6 أشهر لتصريفها، حسب وصفه.

ولفت المسؤول إلى أن الجمارك تعامت مع هذه المواد، وكأنها مواد غذائية انتهت صلاحياتها، بينما يتحدث التجار عن تعرضهم لظرف قاهر، حدّ من تصريف وبيع هذه المواد، وبالتالي فإن مصادرتها، والتعامل معها على أنها مهربات، فيه ظلم للتجار، حيث المطلوب تمديد صلاحية البيانات الجمركية للمواد من أجل إعطاء فرصة إضافية لتصريفها.

يشار إلى أنّ جمارك النظام تمنع تصدير بعض المواد الغذائية بزعمها توفير الحاجة منها وتخفيض أسعارها، في حين يربط ناشطون بين تشديد الرقابة على المواد الغذائية والسلع الأساسية من حيث القرارات الصادرة وترك شحنات المخدرات التي بات الحديث عن مصادرة بعضها أمراً معتاداً في مناطق سيطرة النظام، في وقت تسهل جمارك النظام عبور تلك المواد وغيرها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة