بلدة مغر المير غربي دمشق تتعرض لقصف عنيف جدا.. والثوار يقتلون مجموعة من قوات الأسد

19.كانون1.2017

 معارك عنيفة جدا منذ الصباح الباكر في محيط بلدة مغر المير بريف دمشق الغربي في منطقة الحرمون، حيث تحاول قوات الأسد التقدم للسيطرة على البلدة والتلال المحيط بها، وسط قصف صاروخي ومدفعي عنيف جدا.

 

حيث أعلنت غرفة عمليات قوات إتحاد جبل الشيخ عن تمكنها من إعطاب دبابة بعد استهدافها بقذيفة "ار بي جي"، وقتل مجموعة من عناصر الأسد في محيط بلدة مغر المير، واستهدفوا أيضا نقاط تجمع عناصر الأسد في تلال بردعيا بالرشاشات الثقيلة وراجمات الصواريخ محققين إصابات مباشرة.

 

كما أكدت غرفة عمليات الثوار أن الاشتباكات الدائرة هي الأعنف منذ بدء محاولة السيطرة على منطقة الحرمون، حيث تعرضت بلدتي مغر المير ومزرعة بيت جن وتل مروان لقصف بمئات القذائف والصواريخ شديدة التدمير أغلبها من نوع فيل و"جولان 300"،

 

وكانت قوات الأسد قد تمكنت من السيطرة على تلة المقتول وتلة شهاب ومنطقتي بشير النجار والضهر الأسود، وهو ما سمح لها بمواصلة التقدم بشكل كبير بعد كشف مناطق الثوار من خلال هذه المناطق المرتفعة، عبر قصف عنيف جدا استخدموا فيه سياسة الأرض المحروقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة