بعد شهر على حادثة السرقة والخطف .. "الأمن العام" يعلن استعادة سيارة مسلوبة لـ"الخوذ البيضاء" بريف إدلب

06.آذار.2021

أعلن "جهاز الأمن العام" التابع لـ"هيئة تحرير الشام"، اليوم السبت 6 مارس/ آذار، عن استعادة سيارة من ملاك مؤسسة "الدفاع المدني السوري" وذلك بعد نحو شهر على حادثة خطف وسرقة طالت المنظمة بريف إدلب.

وذكر "جهاز الأمن العام" عبر بيان رسمي أن "القوة التنفيذية التابعة له ألقت القبض على عصابة قامت بعملية قطع طريق على عناصر للدفاع المدني وسلبهم سيارتهم بريف إدلب الغربي".

وبث صوراً للسيارة التي قال إن "أفراد العصابة المنفذة للعملية كانت تحاول تغيير معالمها قبل أن يتم استعادتها وتحويلها للجهات المختصة" وفق نص البيان دون الإشارة لتبعية الجهة الخاطفة.

وفي مطلع شباط/ فبراير الفائت اعترض مسلحون مجهولون طريق عناصر من "الدفاع المدني" قرب بلدة "حربنوش" بريف إدلب، وقاموا باختطاف اثنين من كوادر الدفاع مع السيارة التي يستقلونها.

ووفق المعلومات الواردة حينها فإنّ الجهة المنفذة (مجهولة الهوية) قامت بتهديد اثنين من كوادر المركز ضمن السيارة أحدهم مدير المركز، قبل أن تقوم باختطافهم تحت تهديد السلاح.

وأوضحت المصادر وقتذاك أن العناصر المسلحة قامت بإطلاق سراح العنصرين المختطفين في منطقة جبلية قرب حربنوش، دون السيارة، التي جرى الإعلان عن استعادتها اليوم السبت.

ويشار إلى أن مؤسسة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، من أبرز المؤسسات الإنسانية في سوريا التي تأسست بعد الحراك الثوري، وتنشط في المناطق المحررة وتكابد عناء شديد في توفير الخدمات وتنفيذ عمليات الإنقاذ وسط ظروف تحيطها المخاطر والتي باتت عمليات الاستهداف والخطف إحداها، علاوة على الاستهداف المباشر لكوادرها من قبل نظام الأسد وحلفائه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة