بالفوتوشوب… شبكة موالية تضع "سهيل الحسن" على جبهات إدلب

03.كانون2.2020

نشرت شبكات إعلامية موالية لنظام الأسد صورة تظهر عربة عسكرية إلى جانب تجمع من عناصر الأسد يتوسطهم القيادي في صفوف جيش النظام "سهيل الحسن" الملقب بـ "النمر" وذلك على جبهات إدلب، بحسب المصادر الموالية.

وعلى نطاق ضيق تداول ناشطون صورة مماثلة تظهر محيط الصورة ومن الزاوية ذاتها إلا أنّ الصورة قد تعرضت للتعديل بواسطة تطبيق تصميم يرجح أنه "فوتوشوب"، حيث قام موالين للنظام بحذف مشاهد بناء مؤلف من ثلاث طوابق لا يشير إلى أن الصورة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وبذلك تنافي الواقع.

يأتي ذلك في ظلِّ وجود مؤشرات تقنية توصل إليها متابعون تؤكد عدم صحة الصورة المتداولة وذلك بالنظر فيها مقارنةً مع مثيلتها التي حصلت عليها "شبكة شام"، وتظهر تلاعب نشطاء مقربين من الأسد بنظرائهم الموالين.

بدورها تدعم القوات الروسية "ميليشيات النمر" لوجستياً وإعلامياً، مما يزيد من مظلة الحماية التي ترافق العميد في تحركاته بالقرب من المناطق الساخنة التي يزورها مراراً، بحسب تسجيلات مصورة وصور يتداولها نشطاء محليين.

ومن المعتاد ظهور "النمر" بشكل متكرر خلال الأحداث الميدانية برفقة عناصر من جيش النظام الذين يتلقون منه خطاباً متنوعاً لطالما بات محط سخرية لرواد مواقع التواصل الاجتماعي.

يشار إلى أن روسيا الحملات العسكرية المستمرة ضد مناطق المدنيين تقودها روسيا إلى جانب الغطاء الجوي والإعلامي إلا أن القوات الروسية تسعى إلى تعويم بعض الشخصيات العسكرية الموالية لها على حساب باقي الميليشيات، ليبقى أسم "سهيل الحسن" المثال الأبرز لتلك العمليات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة