الياباني "يامادا" يبدأ الإضراب عن الطعام للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في السجون السورية

30.تشرين1.2020

بدأ الناشط الياباني "ايتشيكو يامادا Icchiku Yamada" الإضراب في الثامن والعشرين من شهر تشرين الاول 2020 لمدة 4 أيام أمام السفارة الروسية في برلين للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في السجون السورية ومعرفة مصير المغيبين.

و "ايتشيكو يامادا" باحث وأكاديمي ياباني، صدمته الصور والفيديوهات الاتية من سوريا، فقرر توثيق هذه الأعمال في بحث اكاديمي، حيث قدم رسالة الماجستير في: دراسة حول آلية الإبادة الجماعية في إطار المفهوم الأوسع - قضية أعمال الإبادة ضد المدنيين في الحرب السورية.

وقدم الناشط مبادرات كثيرة في دعم السوريين وقام بتأسيس منظمة اليابان قف مع سوريا (Stand with Syria Japan- SSJ)، والعمل بشكل دائم بهدف القاء الضوء على الظروف القاسية والوحشية التي يتعرض لها المعتقلون السوريون، كما قدم مبادرات عديدة للاجئين السورين في دول اللجوء مثل ""إبرة وخيط"" و هو مشروع أسسه باحث ياباني لدعم اللاجئات السوريات عبر إيصال أعمال يدوية حاكتها أنامل سورية في تركيا إلى أسواق برلين.

وتأتي المبادرة الحالية في لفت انتباه العالم الى قضية المعتقلين والمختفين قسريا في سوريا، حيث يواصل النشاط لدعم الحريات في سوريا و المطالبة بحقوق المغيبين قسرا و المعتقلين في سجون النظام السوري وحلفائه.

يشارك يامادا في الإضراب عدة مجموعات من عائلات المفقودين و المغيبين قسرا من سوريا مثل "رابطة عائلات قيصر وعائلات من اجل الحرية" و غيرهم، حيث أكد "المركز السوري للإعلام وحرية التعبير" أن هذه الجهود تعني الكثير للسوريين و السوريات المدافعين عن حقوق الإنسان حيث يشعرون أنهم لا يقفون وحدهم في نضالهم".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة