"العريضي" يوضح تفاصيل الخلاف مع وفد النظام باجتماع اللجنة الدستورية بجنيف

25.تشرين2.2019
يحيى العريضي
يحيى العريضي

قال عضو اللجنة الدستورية عن المعارضة السورية، المتحدث باسم هيئة التفاوض، يحيى العريضي، اليوم الاثنين، إن المعارضة قدمت جدول أعمال لمناقشة مقدمة الدستور والمبادئ الدستورية، ولكن النظام لم يوافق عليها.

وأوضح العريضي في تصريح صحفي "لم تعقد اليوم الجلسة الأولى لهذه الدورة من اجتماعات اللجنة الدستورية، والتي تعنى بكتابة دستور جديد لسوريا، والسبب الأساسي الذي سيق من الفرق الموجودة (النظام)، بأنه ليس هناك اتفاق على جدول الأعمال".

وشدد على أن "هادي البحرة الرئيس المشترك للجنة الدستورية، كان قدم للمبعوث الدولي غير بيدرسون اقتراح جدول أعمال قبل 4 أيام من الانعقاد، ويتضمن الجدول دراسة للمقدمة والمبادئ الأساسية في الدستور وبشكل واضح".

وأوضح العريضي حقيقة ما حصل في الاجتماعات اليوم قائلا "اليوم صباحا (الرئيس المشترك عن النظام) أحمد الكزبري قدم اقتراحا سماه جدول أعمال، وقال عنه إنه الثوابت الوطنية التي يجب أن تناقش قبل أي عمل، واعتبره جدول أعمال، وقيل إننا لم نوافق عليه".

وتابع القول: "أعتقد أنه ليس هناك أي سوري لا يوافق على الثوابت الوطنية، كل السوريين يريدون بلدهم آمنا مصانا، لا قوات أجنبية فيه، ولا عقوبات، ومحاربة الإرهاب، لأنه دفع ثمنا كبيرا لهذا الموضوع، وهي أمور ثابتة، ولا أعتقد أنها في إطار وصلاحية لجنة الدستور".

وأكد أن "هذه أمور سياسية والقرار الدولي 2254 فيه سلة خاصة لمناقشة الإرهاب، ونحن جاهزون تجاه هذا الموضوع، وهناك مسائل أخرى لا تصنف ضمن ولاية اللجنة الدستورية، حيث يسعى النظام لإدانة عملية نبع السلام، وقلنا أن اتفاق أضنة واضح وكاف".

ولفت إلى أن: "الأجندة التي قدمت من وفد المعارضة لا ندري لماذا لم يوافق عليها، نحن نريد مناقشة الدستور وليس بيانات سياسية لا تثمر شيئا، السوريون هم من يعيشون خيبة أمل، نحن نضع سوريا على رأس الأجندة لكي لا يعودوا لهذه التراجيديا التي يعيشون بها منذ 9 سنوات".

وختم بالقول "نأمل أن يعودوا غدا للنقاش، ما يحصل في إدلب هو لتعطيل عمل اللجنة الدستورية، ونأمل بوقف إطلاق نار للمساعدة في عمل اللجنة الدستورية، لا نريد تدخلا خارجيا في عمل اللجنة الدستورية، ونحن ملتزمون بالعملية السياسية".

وفي وقت سابق الإثنين، غادر وفد النظام في اللجنة الدستورية المقر الأممي بجنيف، بسبب عدم موافقته على جدول الأعمال، بعد اجتماعات بين الرئيسين المشتركين مع المبعوث الأممي غير بيدرسون.

وانطلقت ظهر اليوم في المقر الأممي الجولة الثانية لاجتماعات الهيئة المصغرة للجنة الدستورية السورية في جنيف، بإشراف من الأمم المتحدة، ومن المقرر أن تتواصل الاجتماعات حتى الجمعة المقبلة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة