طيب المعارك ترجل

الدكتور “الحريري” ينضم لأولاده الشهداء على ثرى درعا في “الموت ولا المذلة”

12.آذار.2017

استشهاد الدكتور حسن محمد الحريري ، صباح اليوم ، نتيجة القصف العنيف من طيران الأسد ، أثناء عمله في إسعاف الجرحى في أحياء درعا البلد.


الدكتور الحريري ، و الملقب بـ”طبيب المعارك” ، وهو من أبناء مدينة بصر الحرير في ريف #درعا الشرقي ، فقد سبعة شهداء من عائلتة 6 أطفال وزوجته بتاريخ 2014-08-2 بقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مدينته.


التحق طبيب المعارك وأبو الشهداء بصفوف الثورة منذ أيامها الأولى ، وقدم خدمات جليلة و كبيرة للمدنيين في المناطق المحررة في الجنوب السوري ، عرف عنه دماثته و تفانيه و مشاركته في غالبية معارك درعا ، و يتواجد دوماً في الخطوط الأمامية حتى لقب بـ”طبيب المعارك، واجه الموت دائما ولم يخف منه.


ظهر الشهيد في برنامج هذه قصتي على قناة الجزيرة تحدث فيها عن عمله وطريقة استشهاد عائلته كلهم، وشعوره وقتها وتحدث عن تنقله في ساحات المعركة والمشافي الميدانية، وقال أخيرا أنه خسر كل شيء لكنه لم يخسر كرامته.. رحمه الله..

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

فيديو

الأكثر قراءة