الجيش الوطني يضبط كميات كبيرة من الحبوب المخدرة في مدينة الباب

20.كانون2.2021

أعلنت "إدارة التوجيه المعنوي"، التابعة للحيش الوطني السوري، عن تمكن القوى الأمنية في الجيش يضبط شحنة مخدّرات قادمة من مناطق سيطرة نظام الأسد باتجاه المناطق المحرّرة.

وفي التفاصيل قال "الفيلق الثالث"، بأن المكتب الأمني التابع له ضمن الجيش الوطني، ضبط أمس الثلاثاء، كمية كبيرة من حبوب "الكبتاجون"، قادمة من مناطق سيطرة ميليشيات الأسد، وبث صوراً للشحنة المضبوطة.

وأفاد الفيلق الثالت عبر حساباته الرسمية بأن المكتب الأمني ضبط أكثر من "900 ألف حبة مخدرة" مخبأة داخل سيارة شحن، أثناء تفتيشها في مفرزة الحمران الحدودية في ريف حلب الشرقي.

وأشار إلى أن الحبوب كانت مخبأة داخل مدافئ منزلية كانت قادمة باتجاه مناطق سيطرة الثوار، ولفت في بيانه إلى أن ميليشيات الأسد تعد مصدّراً رئيسياً للحبوب المخدرة بالإضافة لحزب الله اللبناني، الذي يعتبرها من أهم مصادر تمويله، بعد فرض العقوبات الاقتصادية الأمريكية عليه، وفق نص البيان.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام الأسد وحزب الله أغرقا مناطق سيطرتهما بالمواد المخدرة، ولم يقتصر ذلك داخلياً ضمن مناطق نفوذهما بل وصل إلى العديد من البلدان التي أعلنت ضبط شحنات هائلة من المخدرات قادمة من مناطق سيطرة ميليشيات النظام، التي تعتمد على المخدرات بترويجها وتجارتها لتمويل المرتزقة والحصول على الأسلحة لممارسة جرائمها بحق الشعب السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة