البنتاغون يتهرب من تأكيد السيطرة على الباغوز وصور بشعة لمجازر بحق المدنيين كشفت عنها عدسات الكمرات

22.آذار.2019

تهرّب متحدث وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، تشارلي سامرس، من تأكيد السيطرة على آخر منطقة يسيطر عليها تنظيم "داعش" في سوريا، وذلك في تصريح أدلى به سامرس للصحفيين، تعليقًا على تصريح للرئيس دونالد ترامب، الأربعاء، اعتبر فيه أن "آخر بقعة أرض في يد داعش، ستتم السيطرة عليها هذه الليلة".

وأضاف سامرس، أن بلاده ستواصل مع شركائها مكافحة التنظيم "في أي مكان كان".، في وقت لم تعلن حليفة واشنطن "قوات سوريا الديمقراطية" بشكل رسمي السيطرة على المنطقة، وسط تقارير إعلامية تؤكد انتهاء المعارك في الباغوز.

وكانت شهدت منطقة الباغوز بريف دير الزور الشرقي آخر معاقل داعش في سوريا، معارك وقصف عنيف خلال الأسابيع الماضية، أفضت لاستسلام الألاف من عناصر داعش وعائلاتهم، حيث نقلت جل هذه العائلات لمخيمات احتجاز تديرها "قسد".

وكشفت الصور التي نقلتها وكالات غربية من منطقة الباغوز بعد خروج عناصر داعش وانتهاء الاشتباكات، عن مجازر بشعة ارتكبت بحق المدنيين العزل من نساء وأطفال بقصف جوي من التحالف الدولي وقصف مدفعي لقسد، أثارت ردود أفعال كبيرة رافضة لقتل المدنيين باسم محاربة الإرهاب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة