الأمم المتحدة تُحذر من استمرار الأعمال العدائية للنظام وروسيا بإدلب

22.تشرين1.2020

حذرت الأمم المتحدة، على لسان ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غويتريش، الأربعاء، من "استمرار الأعمال العدائية في شمال غربي سوريا بشكل شبه يومي على الرغم من اتفاق وقف إطلاق النار".

وقال دوجاريك في تصريحات في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الدولية في نيويورك: "نعيد التأكيد مرة أخرى على دعوة الأمين العام لوقف إطلاق النار الكامل في جميع أنحاء البلاد"، ولفت إلى "انخفاض الغارات الجوية في الشمال الغربي (لسوريا) بعد توقيع اتفاق وقف إطلاق النار".

وأضاف قائلا: "إلا أن هناك أعدادًا متزايدة من الحوادث المبلغ عنها والتي تشمل العبوات الناسفة والاشتباكات بين الجماعات المسلحة غير الحكومية والهجمات المستهدفة في إدلب وشمال حلب"، دون أن يحدد المنفذين.

ووثق مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 117 حادثة قُتل فيها 108 مدنيين وأصيب ما لا يقل عن 172 مدنياً نتيجة للأعمال العدائية في جميع أنحاء سوريا خلال الشهرين الماضيين، وفق دوجاريك.

يأتي ذلك في وقت تواصل قوات الأسد وروسيا عمليات القصف المدفعي والجوي، مسجلة المزيد من الخروقات لاتفاق وقف إطلاق النار، حيث سجل خلال الأيام الماضية عدة غارات جوية روسية على منطقة جبل الزاوية، تزامناً مع قصف مدفعي يطال المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة