الأمم المتحدة تدعو لضمان أمن قاطني "مخيم الهول" وعاملي الإغاثة الإنسانية فيه

22.كانون2.2021
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

دعت الأمم المتحدة، الجمعة، الجهات المسيطرة على مخيم "الهول" بريف الحسكة الشرقي، لضمان أمن سكانه وعاملي الاغاثة الإنسانية فيه.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي للمتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "ينس لاركيه.

وقال لاركيه إن مخيم الهول أكبر مخيم للاجئين والنازحين في سوريا ويضم حاليا 62 ألف شخص، مضيفا أن أكثر من 80 ٪ من سكان المخيم من النساء والأطفال.

وأشار "المتحدث الأممي إلى تلقي الأمم المتحدة تقارير حول مقتل 12 شخصا من سكان المخيم، بينهم 11 سوريا وامرأة عراقية لاجئة، في الفترة بين 1 و 16 يناير/كانون الثاني الجاري.

وشدد على أن جرائم القتل في المخيم تشكل خطرا كبيرا على إيصال الأمم المتحدة "مساعدات إنسانية ضرورية" لسكان المخيم، دون أن توضح منفذ الهجمات.

وفي معرض رده على سؤال لمراسل وكالة الأناضول التركية عمن يسيطر على المخيم ومسؤول عن هذا الوضع؟"، قال لاركيه: "المخيم تسيطر عليه القوات الكردية".

وأعاد المراسل وطرح له سؤال: "هل تقصد من الأكراد ي ب ك/ بي كا كا؟، غير أن لاركيه اكتفى بالقول: "ندعو الجهات المسيطرة على أمن المخيم لضمان سلامة سكان المخيم وعاملي الاغاثة الإنسانية هناك أولاً".

ويذكر أن عدد قاطني مخيم الهول السوريين بلغ 22 ألفا و616 شخصًا، من بين 62 ألف و287 شخصًا، يشكلون إجمالي عدد سكان المخيم .

وبلغ عدد اللاجئين العراقيين فيه 30,706، أما عدد الأجانب فقد بلغ 8659 شخصا، وذلك بحسب آخر إحصائية لإدارة المخيم.

وبين الحين والآخر، يشهد مخيم الهول عمليات قتل لا يعرف منفذوها ووصلت خلال عام 2020 إلى نحو 40 جريمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة