اغتيال أحد قضاة محكمة دار العدل في حوران سابقا في بلدة اليادودة بمسدس كاتم للصوت

25.شباط.2019
علاء الزوباني
علاء الزوباني

اغتال مجهولون اليوم "علاء الزوباني" في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي بعد استهدافه بطلقات من مسدس كاتم للصوت.

وكان "الزوباني" الملقب بـ "الشيخ" أحد قضاة محكمة دار العدل في حوران سابقا، وذلك قبل أن يسيطر نظام الأسد على كامل محافظتي درعا والقنيطرة.

وبحسب ناشطون، فقد أصبح "الزوباني" أحد عناصر الفرقة الرابعة التابعة لجيش الأسد، وذلك بعد انضمامه للتسوية مع النظام قبل أشهر.

وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة تطلق على نفسها اسم "المقاومة الشعبية في الجنوب السوري" تبنت عمليات ضرب حواجز وعناصر لنظام الأسد والمصالحات في ريف درعا خلال الأشهر الأخيرة.

وكان مجهولون اغتالوا في التاسع من شهر ديسمبر من العام الماضي القيادي السابق في الجيش الحر "مشهور كناكري" أحد القادة الذين قاموا بتسليم سلاحهم وتسوية أوضاعهم مع نظام الأسد، علما أنه أحد المسؤولين عن تسليم مدينة داعل للنظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة