استشهاد قيادي في فيلق الشام جراء استهدافه بلغم أرضي على طريق المسطومة - أريحا بإدلب

14.كانون2.2018

استشهد قيادي في الجيش السوري الحر اليوم، بانفجار لغم أرضي زرعه مجهولين على الطريق الواصل بين بلدة المسطومة ومدينة أريحا بريف إدلب، وذلك ضمن سلسلة العمليات الأمنية التي تستهدف المناطق المحررة والفصائل العسكرية.

وقال نشطاء من إدلب إن لغم أرضي انفجر خلال عبور سيارة القيادي في اللواء العاشر في فيلق الشام التابع للجيش السوري الحر "صالح عجيني" على الطريق الواصل بين مدينة أريحا وبلدة المسطومة، ما أدى لاستشهاده على الفور.

وكان قضى ثلاثة أشخاص و أصيب أخرين بجروح ليل الأمس، جراء انفجارين متتالين في مدينة إدلب في تفجير مزدوج أمام مبنى وزارة الإدارة المحلية في حكومة الإنقاذ في مدينة إدلب، حيث انفجرت عبوة ناسفة أمام المبنى، تجمهر عدد من المدنيين وعناصر من القوة الأمنية والدفاع المدني، قبل ان تنفجر عبوة ثانية في ذات الموقع، ما أدى لاستشهاد ثلاثة عناصر لهيئة تحرير الشام وجرح عدد من المدنيين.

وتنشط في مدينة إدلب عمليات الاستهداف بالعبوات والدراجات النارية المفخخة تصاعدت خلال الأسابيع الأخيرة دون الكشف عن منفذيها، تسببت هذه العلميات بقتل العديد من عناصر الفصائل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة