اثنا عشر شهيداً حصيلة قصف النظام وروسيا على بلدات حماة وإدلب ليوم الجمعة

10.أيار.2019

استشهد اثنا عشر مدنياً وجرح آخرون اليوم الجمعة، بقصف جوي ومدفعي للنظام وروسيا على مدن وبلدات ريف إدلب وحماة، في سياق استمرار الحملة العسكرية على المنطقة، في وقت عطلت روسيا مشروع قرار في مجلس الأمن لإيقاف هذه الهجمة البربرية.

وقال نشطاء إن مدنيين اثنين بينهم امرأة استهدوا وجرح آخرون اليوم الجمعة، بقصف صاروخي استهدف مدينة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي كما استشهدت سيدة متأثرة بجراحها بقصف سابق على المدينة، في حين استشهد ثلاثة مدنيين آخرين في قرية معرة الصين بقصف جوي من الطيران الحربي بذات الريف.

وقال نشطاء من كفرنبل إن عشرات الصواريخ العنقودية والمتفجرة استهدفت الأحياء السكنية في مدينة كفرنبل على دفعات متتالية، خلفت انفجارات قوية، وأسفرت عن سقوط ثلاثة شهداء كحصيلة أولية والعديد من الإصابات بين المدنيين.

وكان استشهد ثلاثة مدنيين بينهم سيدة وجرح آخرون صباحاً، بقصف جوي ومدفعي استهدف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، في وقت تتعرض المدينة وريفها لقصف عنيف على وقع المعارك بريف حماة، كما استشهد طفل متأثر بجراحه في قرية جبالا بقصف سابق.

واستشهد مدنيان بقصف جوي على بلدات ريف حماة إحداهما في مدينة كفرزيتا وآخر في مزرعة قيراطة شمالي كفرنبودة بقصف الطيران الحربي الروسي، في وقت تعرضت مدن وبلدات كفرزيتا واللطامنة ومعرزيتا ومعرة الصين وحيش والهبيط وخان شيخون وقرى سهل الغاب لقصف جوي من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد الحربي والمروحي بشكل عنيف على المنطقة.

وبدأت فصائل المعارضة فجر اليوم الجمعة، هجوماً معاكساً على المواقع التي تقدمت إليها قوات الأسد والميليشيات الموالية في بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي، بعد سيطرة الأخيرة عليها قبل أيام بغطاء جوي ومدفعي عنيف شهدت معارك عنيفة قتل خلالها العشرات من عناصر الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة