أكثر من 25 شهيداً في مدينة دوما بقصف عنيف من طيران الأسد وروسيا

06.نيسان.2018
جثث شهداء دوما
جثث شهداء دوما

ارتكب الطيران الحربي الروسي اليوم، مجزرة بحق المدنيين العزل في مدينة دوما، بعد تعرض المدينة لقصف جوي مكثف من الطيران الحربي اليوم بعد غياب عن الأجواء لأكثر من أسبوع.

تعرضت مدينة دوما منذ ساعات الظهيرة لقصف عنيف من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد، طالت الأحياء السكنية في المدينة خلفت أربع شهداء، قبل ان تكرر استهدف المدينة بشكل عنيف، خلفت مجزرة مروعة راح ضحيتها 25 مدنياً وأكثر من 50 جريح.

وعاود الطيران الحربي التابع لنظام الأسد اليوم، لاستهداف الأحياء السكنية في مدينة دوما بعد هدوء استمر لأكثر من أسبوع في سياق المفاوضات الدائرة بين جيش الإسلام وروسيا حول مصير مدينة دوما التي تأوي أكثر من 150 ألف مدني باتت وحيدة محاصرة في الغوطة الشرقية.

ويكتنف الغموض مصير المفاوضات بين جيش الإسلام المسيطر على مدينة دوما والجانب الروسي، ففي الوقت الذي روجت فيه روسيا والنظام للتوصل لاتفاق يقضي بخروج من يريد من دوما إلى الشمال السوري لم يؤكده جيش الإسلام إلا التوصل لاتفاق لإجلاء الحالات الإنسانية ومرافقيهم من المدنيين.

وخرجت من مدينة دوما ثلاث دفعات متتالية خلال الأيام الماضية وصلت لريف حلب الشمالي تضم حالات إنسانية ومدنيين، وتضمنت الدفعة الثالثة 685 شخصاً، بينهم 223 رجل، و180 امرأة، و 233 طفل، من ضمنهم 49 حالة إنسانية من مصابين ومرضى، و الدفعة الثالثة تتضمن قرابة 1184 شخص، بينهم 471 رجل، و 289 امرأة، و 414 طفل، من بينهم 10 حالات إسعافية، والدفعة الأولى تتضمن 1145 شخصاً، بينهم 425 رجل، و 316 امرأة، و 400 طفل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة