انتقادات حول إستراتيجية " الإدارة الإمريكية " المتصدعة لمواجهة تنظيم الدولة

11.كانون1.2014

بعد أشهر على بدء الحملة العسكرية التي شنها التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة لا يزال تنظيم الدولة الاسلامية يسيطر بشكل عام على نفس رقعة الاراضي التي كان يسيطر عليها ، يأتي ذلك بسبب" الطبيعية المحدودة لهذا الجهد العسكري" و ذلك حسبما أوضحه النائب الجمهوري إد رويس .

حيث وجه أعضاء في مجلس النواب الأمريكي الأربعاء انتقادات حادة الى الادارة الامريكية بسبب استراتيجيتها “المتصدعة” لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا والعراق، لافتين أن ما تقوم به أمريكا بغية القضاء على التنظيم هو عمل بطيء و غير متناسب .

و عن تدريب أمريكا للمعارضة المعتدلة و تسليحها اعتبر رويس ان استراتيجية الرئيس باراك اوباما في هذا الموضوع بطيئة جدا حيث قال :
إن “هذه المجموعات السورية تفتقر الى الذخيرة ولا تتلقى اسلحة ثقيلة (…) وفي نفس الوقت يتم قصفها ما بين 30 الى 40 مرة يوميا من جانب نظام الاسد بينما هي تحاول محاربة تنظيم الدولة الاسلامية”.

و الجدير بالذكر أن الكثير من الدول شاركت بالحملة الدولية ضد تنظيم الدولة و لكننا إلى الان لم نجد نتائج ملموسة تقيد حركة التنظيم و توقف من توسعه ، رغم مشاركة جميع الدول   بالضربات الجوية ضده باستثناء تركيا التي ما زالت تتمسك بشروطها حتى تساهم بالحملة الدولية ضد التنظيم .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة