194 إصابة و7 وفيات بـ"كورونا" و"الإدارة الذاتية" تكشف عدد متلقي اللقاح بمناطق سيطرتها ● أخبار سورية

194 إصابة و7 وفيات بـ"كورونا" و"الإدارة الذاتية" تكشف عدد متلقي اللقاح بمناطق سيطرتها

سجّلت مختلف المناطق المحررة في الشمال السوري، إضافة إلى مناطق سيطرة النظام 194 إصابة و7 بـ"كورونا"، فيما كشفت الإدارة الذاتية"، عن عدد متلقي اللقاح في مناطق سيطرتها شمال وشرق سوريا.

وفي التفاصيل أعلنت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة"، تسجيل 91 إصابات جديدة موزعة على مناطق إدلب وحلب ورأس العين وتل أبيض ضمن المناطق المحررة شمالي سوريا.

وبذلك بلغت الحصيلة الإجمالية للإصابات في الشمال السوري 92 ألفاً و69 إصابة وعدد حالات الشفاء إلى 61,961 حالة، بعد تسجيل 407 حالة شفاء جديدة.

في حين قفزت حصيلة الوفيات إلى 2240 حالة، بعد تسجيل حالتين جديدتين و إجمالي الحالات التي تم اختبارها أمس 618 ليبلغ العدد الإجمالي 316 ألفاً و 593 اختبار في الشمال السوري.

ومع تسجيل 13 إصابات جديدة بمناطق "نبع السلام" شمال شرقي البلاد ارتفع عدد الإصابات إلى 10.938 إصابة، و 4368 حالة شفاء و79 حالة وفاة.

ووفقاً للتحديث اليومي لإصابات كورونا بمناطق سيطرة النظام أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 103 إصابة جديدة مايرفع العدد الإجمالي إلى 48,068 حالة.

فيما سجلت 5 وفيات ليرتفع العدد الإجمالي إلى 2,744 يضاف إلى ذلك 97 حالة شفاء وبذلك وصلت حصيلة حالات الشفاء إلى 29,078 حالة، بحسب بيان صادر عن وزارة صحة النظام.

وتوزعت الإصابات بواقع 22 في دمشق وريفها و15 في حلب ومثلها في حماة، و14 في اللاذقية و8 في درعا، و8 في الحسكة و20 في طرطوس وحالة واحدة في القنيطرة.

وأما حالات الوفاة الـ 5 المسجلة توزعت بحسب توزيع صحة النظام على كلاً من العاصمة السورية دمشق وحمص وحلب واللاذقية ودرعا جنوبي سوريا.

بالمقابل كشفت الصفحة الرسمية للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن تطعيم أكثر من 500 شخصاً بالجرعات اللقاحيّة ضد (كوفيد_19)، حسب تقديراتها.

وقالت الإدارة إن "تلقى أكثر من 500 شخصًا ضمن مناطق الإدارة الذاتيّة الديمقراطيّة في الفرات الجرعات اللقاحيّة ضدّ (كوفيد _19), وذلك منذُ استلامها".

وذكرت أنه يتمّ إطعام المقبلين على اللقاح كلّ يوم ثلاثاء، وأربعاء، وخميس، من كل أسبوع في عدة مراكز في الفرات، منها مركز الهلال الأحمر الكرديّ بكوباني"، حسب وصفها.

ولفتت إلى أن مناطق شمال وشرق سوريا الموجة الرابعة من انتشار فيروس كورونا المستجد، في ظل غياب الدعم ونقص الأدوية، وكانت فرضت "الإدارة الذاتية" في شمال وشرق سوريا، حظرا جزئيا على ريف دير الزور الغربي، ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

فيما لم تسجل هيئة الصحة التابعة لـ"الإدارة الذاتية"، لشمال وشرق سوريا، أي تحديث للحصيلة المتعلقة بفيروس كورونا، منذ يوم الأربعاء العاشر من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

وبذلك توقف عدد المصابين بفيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا الخاضعة لسيطرة "الإدارة الذاتية" عند 36960 إصابة و 1478 وفاة و 2498 شفاء.

هذا وصرح مسؤول طبي ضمن "الإدارة الذاتية"، التابعة لـ "حزب الاتحاد الديمقراطي"، (PYD) مؤخراً، بأن عدم كشف الإدارة عبر صفحتها الرسمية عن حصائل وباء كورونا يعود إلى عدم توفر مواد الفحص، وفق تعبيره.

وتجدر الإشارة إلى أنّ حصيلة كورونا ترتفع بشكل يومي في سوريا ويأتي ذلك في وقت يعرف عن النظام السوري استغلاله لتفشي الوباء بمناطق سيطرته ويواصل تجاهل الإجراءات الصحية، كما الحال بمناطق سيطرة "قسد"، في حين تتصاعد التحذيرات حول تداعيات تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا نظراً إلى اكتظاظ المنطقة لا سيّما في مخيمات النزوح.