استشهاد قيادي في فتح الشام جراء غارة من طائرات التحالف ● أخبار سورية

استشهاد قيادي في فتح الشام جراء غارة من طائرات التحالف

استهدفت طائرة استطلاع يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي الغربي، مدينة تفتناز بريف إدلب الشمالي، استهدفت قيادياً لجبهة فتح الشام، موقعة ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى بينهم القيادي.

 

وقال ناشطون إن طائرة استطلاع جابت أجواء المنطقة الشمالية، قبل ان تغير بعدة صواريخ على منزل القيادي في فتح الشام" الشيخ يونس شعيب" المعروف باسم أبو الحسن تفتناز، ما أدى لاستشهاده وابنه طفل لم يتجاوز الخامسة عشر من عمره، وأحد الشرعيين في جبهة فتح الشام المعروف باسم محمد كمال شعيب، إضافة لعدد من الجرحى.

 

وكانت تعرضت مقرات جبهة فتح الشام بالقرب من مدينة سرمدا قبل يومين لاستهداف مباشر من طيران التحالف الدولي، خلفت أكثر من 40 شهيداً بينهم معتقلين كانوا في دار القضاء التابعة للمقرات، وسبقها قبل أيام استهداف سيارات تابعة للجبهة على طريق باب الهوى خلفت أكثر من 11 شهيداً والعديد من الجرحى لم تعرف هويتهم.

 

وتتعرض جبهة فتح الشام المتهمة بالإرهاب لاستهداف مباشر من التحالف الغربي، طال العديد من قياداتها، بينهم شرعيين كبار، فيما تصاعدت حدة الاستهداف لمقرات الجبهة خلال الأسبوع الفائت في تطور خطير.