طيران الأسد المروحي يستهدف مشفى طبي في بلدة حاس بإدلب ● أخبار سورية

طيران الأسد المروحي يستهدف مشفى طبي في بلدة حاس بإدلب

استهدف طيران النظام المروحي بعد ظهر اليوم، مشفى "نبض الحياة" في بلدة حاس بريف محافظة إدلب الجنوبي، ما أدى لأضرار كبيرة في المشفى وإصابة أحد الكوادر الطبية بجروح، في سياق الهجمة الجوية لطيران الأسد وروسيا على ريف إدلب.

وتعرضت أكثر من 20 قرية وبلدة لقصف جوي عنيف ومركز من الطيران الحربي الروسي وطيران الأسد أبرزها "خان شيخون، تل عاس، كفرعين، الهلبة، عابدين، اللطامنة، جرجناز، الخوين"، خلفت ثلاث شهداء بينهم طفلة في قرية عابدين بقصف روسي، وشهيد بقصف الطيران المروحي للنظام في قرية الهلبة.

وبالتزامن طال القصف مركز الدفاع المدني في مدينة خان شيخون، ومركز إسعاف خان شيخون، تسببت في أضرار كبيرة في المركزين، وخروجهما عن الخدمة، وتضرر سيارات إسعاف كانت بالمكان، وسط استمرار القصف.

واستأنفت الطائرات الحربية الروسية صباح اليوم السبت، أي بعد يوم واحد من لقاء رؤساء الدول الضامنة لمسار أستانة في طهران، قصفها على مدن وبلدات ريفي حماة الشمالي بغارات مكثفة، تزامناً مع قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام طال المنطقة.