شهيدان من المكون الدرزي بقصف جوي روسي على قرى جبل السماق بإدلب
شهيدان من المكون الدرزي بقصف جوي روسي على قرى جبل السماق بإدلب
● أخبار سورية ٢٢ نوفمبر ٢٠٢١

شهيدان من المكون الدرزي بقصف جوي روسي على قرى جبل السماق بإدلب

استشهد مدنيان من المكون الدرزي، اليوم الاثنين، بقصف جوي لطيران الاحتلال الروسي على إحدى قرى جبل السماق بريف إدلب الغربي، في ظل استمرار الغارات الجوية بين الحين والآخر والتي لاتفرق بين مدني وآخر من كل المكونات السورية.

وقال نشطاء إن مدنيان من أبناء القرى الدرزية استشهدا، بقصف جوي لطيران الاحتلال الروسي على أطراف قرية تلتيتا في منطقة جبل السماق، بريف إدلب الغربي، حيث طالت الغارات طريقاً زراعياً، على أطراف القرية.

وأوضحت المصادر، أن طيران الاحتلال الروسي، استهدف أطراف القرية المذكورة بعدة غارات جوية، أرعبت الأهالي، وسببت حالة هلع كبيرة لسكان المنطقة، حيث طالت الغارات طريق زراعي خلال مرور مدنيان على دراجة نارية سبب مقتلهما.

وتعتبر محافظة إدلب أحد المحافظات التي تشهد تنوعاً في الطوائف كالمسيحية والدروز والشيعة، كان للطائفة الدرزية التي يتركز وجودها في 15 قرية في جبل السماق بريف إدلب الغربي موقف محايد نأت بنفسها عن الدخول لصالح أي من الأطراف منذ بدء الحراك الثوري، ورغم ذلك لم يسلموا من قصف الأسد وروسيا.

ولم تشارك القرى الدرزية الثوار في المظاهرات أو القتال ضد الأسد، كما أنها لم تشارك قوات الأسد في عملياتها الأمنية والعسكرية ضد أبناء المحافظة، عكس ما فعلت شيعة كفريا والفوعة التي شاركت النظام في القتل والإجرام، ولذلك حظي أبناء الطائفة الدرزية بعناية من الفصائل العسكرية التي سيطرت على مناطقهم ابتداءً بالجيش الحر وصولاً لهيئة تحرير الشام، دون التعرض لهم، مع أن مصاعب الحياة أجبرت الآلاف من أبنائهم للسفر إلى محافظات أخرى أو خارج سوريا للعمل.

المصدر: شبكة شام الكاتب: فريق التحرير

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ