راصدون: 13 قتيلاً للنظام وجرحى بقصف تركي استهدف مواقعهم قرب سراقب ● أخبار سورية

راصدون: 13 قتيلاً للنظام وجرحى بقصف تركي استهدف مواقعهم قرب سراقب

أكد راصدون يتتبعون شبكات الاتصال الخاصة بالنظام، سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات النظام والميلشيات المساندة له بقصف مدفعي تركي على جبهات مدينة سراقب، بعد قصف تركي طالها بعد منتصف الليل.

ولفتت المصادر إلى أنها رصدت مكالمات لضباط من النظام يطلبون سيارات إسعاف لجبهات ريف سراقب، ويتحدثون عن سقوط 13 قتيلاً من عناصر النظام وعدد من الجرحى، يحتاجون لإجلاء من الموقع باتجاه مشافي ريف حماة.

وكان أكد نشطاء بريفي حلب وإدلب، أن النقاط التركية المنتشرة في كلا المحافظتين شاركتا ليلاً بقصف مواقع النظام في عدة مناطق، واستمر القصف حتى ساعات الصباح، رداً على استهداف النظام لنقطة تركية غربي مدينة سراقب وسقوط شهداء وجرحى بين الجنود الأتراك.

ولفتت المصادر إلى أن النقاط التركية في مدينة مارع ومريمين شمال شرق حلب، قصفت مناطق مطار منغ العسكري ومحيط مدينة تل رفعت، كما استهدفت النقاط التركية في دارة عزة وكفرلوسين مواقع النظام بمحيط نبل والزهراء شمال غرب حلب.

واستهدفت النقاط التركية في منطقتي الصرمان وتل الطوكان بريف إدلب الشرقي، مواقع النظام بريفي إدلب الجنوبي والشرقي، كما استهدفت نقطة شير مغار ومورك بريف حماة مواقع النظام في جب رملة وصلبا وسلحب بريف حماة الغربي.

من جهتها أيضاَ، استهدفت القواعد التركية في الداخل التركي مواقع قوات النظام في منطقتي جبل الأكراد والتركمان بريف اللاذقية، موقعة خسائر عديدة في صفوف النظام والميليشيات المساندة لها.

وكان قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الطائرات الحربية والمدفعية التركية قامت بقصف أهدافا للنظام السوري في شمال سوريا، لافتاً إلى أن طائرات "أف16"، والمدفعية قامت بقصف أهدافا للنظام السوري، وتم تحييد نحو 30- 35 من قوات النظام.

وأوضح أن سلاح المدفعية التركية ردّ بـ 122 رشقة إلى جانب 100 قذيفة هاون على 46 هدفا للنظام السوري، ولفت إلى أن بلاده مصممة على مواصلة عملياتها في الشمال السوري.

وأضاف، أن النظام السوري يختبر عزيمة بلاده عبر هذه الهجمات "الدنيئة"، مضيفا: "سيعلمون أنهم يرتكبون خطأ كبيرا"، وأكد أن بلاده تجري الاتصالات اللازمة مع روسيا حول الهجوم الأخير على القوات التركية وعمليات بلاده تتواصل استنادا لذلك، لافتا إلى أنه أن سيجري الاتصالات اللازمة إن اقتضى الأمر.

واستشهد أربع جنود أتراك وأصيب آخرون بعد منتصف الليل، بقصف مدفعي للنظام السوري استهدف نقطة تمركز القوات التركية في منطقة الترنبة غربي مدينة سراقب بريف إدلب الشمالي، في وقت ردت النقاط التركية بقصف عنيف استهدف مواقع النظام وروسيا.