جلهم من الأطفال ..الطيران الروسي يرتكب مجزرة مروعة شمالي إدلب
جلهم من الأطفال ..الطيران الروسي يرتكب مجزرة مروعة شمالي إدلب
● أخبار سورية ١١ نوفمبر ٢٠٢١

جلهم من الأطفال ..الطيران الروسي يرتكب مجزرة مروعة شمالي إدلب

ارتكبت الطائرات الحربية التابعة للاحتلال الروسي صباح اليوم الخميس 11 تشرين الثاني/ نوفمبر، مجزرة مروعة راح ضحيتها 5 شهداء وعدد من الجرحى معظمهم من الأطفال بريف إدلب الشمالي.

وأفاد ناشطون محليون بأن الغارات الجوية طالت مباني تأوي نازحين من قرية البرقوم بريف حلب الجنوبي، ويقطنون في مزرعة ومدجنة تأويهم وتقع على مقربة من محيط محافظة إدلب من الجهة الشمالية.

وبثت مؤسسة الدفاع المدني السوري تسجيلا مصورا يظهر جانبا من الغارات الجوية التي استهدفت أطراف مدينة معرة مصرين بريف محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

ولفتت مصادر محلية إلى أن الغارات الجوية الروسية تزامنت مع تحليق طيران استطلاع في سماء محافظة إدلب، وسط مخاوف من تكرار الضربات الجوية التي تستهدف تجمعات المدنيين وتوقع المزيد من الشهداء والجرحى.

هذا وتزامن القصف الجوي على شمالي إدلب من قبل طيران الاحتلال الروسي، مع تعرض قرية كفرعمة ومحيط بلدة كفرنوران بريف حلب الغربي لقصف مدفعي وبقذائف الهاون من قبل قوات الأسد.

وكانت صعدت روسيا خلال الشهرين الماضيين من قصف مناطق سهل الغاب وجبل الزاوية، عبر الرصد بطائرات الاستطلاع والاستهداف المركز بقذائف كراسنبول المتطورة، خلفت العديد من الشهداء والجرحى بين المدنيين ضمن سلسلة من المجازر المروعة.

المصدر: شبكة شام الكاتب: فريق التحرير

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ