بعد توقف نزيف الدماء لساعات ... الحربي الروسي يعاود استهداف حلب ويوقع شهداء وجرحى
بعد توقف نزيف الدماء لساعات ... الحربي الروسي يعاود استهداف حلب ويوقع شهداء وجرحى
● أخبار سورية ٢٧ سبتمبر ٢٠١٦

بعد توقف نزيف الدماء لساعات ... الحربي الروسي يعاود استهداف حلب ويوقع شهداء وجرحى

ساعات قليلة مرت على الأحياء المحررة في مدينة حلب المحاصرة بدون دماء، حتى عاود الطيران الحربي الروسي لاستهداف المدينة بشكل عنيف، بصواريخ ارتجاجية وفوسفور، أوقعت شهداء وجرحى، وسط استمرار القصف.


وبدأت الطائرات الحربية الروسي بقصف مدينة حلب بعد ظهر اليوم بشكل عنيف، استهدف أحياء المشهد والهلك والشعار وتل الزرازير والصاخور ومساكن هنانو بعدة غارات بينها غارات بقنابل الفوسفور المحرم دولياً، أدت الغارات لوقوع مجزرتين مروعتين الأولى في حي الشعار التي راح ضحيتها أكثر من 16 شهيدا والثانية في حي المشهد والتي خلفت 6 شهداء، كما سقط عشرات الجرحى بين المدنيين، واندلاع حرائق كبيرة جراء اشتعال الفوسفور الحارق، فيما تعمل فرق الدفاع المدني على تفقد مواقع القصف والعمل على إسعاف الجرحى والمصابين، حيث سقطت عدة أبنية على رؤوس سكانيها، وسط أنباء عن سقوط العديد من الشهداء في الأحياء الأخرى لم تعرف حصيلتهم حتى اللحظة.


وكانت ساعات الصباح شهدت هدوءً نسبياً في القصف الجوي، حيث تعرضت أحياء السكري والصاخور والأنصاري وباب الحديد والهلك من قبل الطيران الحربي لنظام الأسد، لم تسفر عن سقوط أي شهداء وغابت شلالات الدماء عن المدينة لساعات لم تطل كثيراً.

المصدر: شبكة شام الكاتب: فريق التحرير

اقرأ أيضاً:

ـــــــ ــ