بغية استقبال ثلاثة آلاف طفل سوريا .. بريطانيا تطلق أكبر عملية إعادة توطين في العالم ● أخبار سورية

بغية استقبال ثلاثة آلاف طفل سوريا .. بريطانيا تطلق أكبر عملية إعادة توطين في العالم

أبدت الحكومة البريطانية اعتزامها البدء بتنفيذ أكبر برنامج إعادة توطين للأطفال في العالم ، من خلال استقبال ثلاثة آلاف طفل سوري، مع حلول عام ٢٠٢٠.

وقال المتحدّث باسم الحكومة، إنّ الخطّة لا تقتصر على الأطفال غير المصحوبين بذويهم بل تشمل الأطفال الضعفاء المعرّضين للخطر.
و جهته قال وزير الهجرة، جيمس بروكنشاير، إنّهم لطالما كانوا واضحين بشأن غالبية الأطفال المعرّضين للخطر، واعتبروا أنّ بقاءهم في بلدان الجوار المضيفة، هو الحل الأفضل لهم، حيث يمكن جمع شملهم مع الناجين من أفراد عائلاتهم، بيد أنّ هناك ظروفا استثنائية تصب في مصلحة الطفل في حال إعادة توطينه في بريطانيا.
وأضاف بروكنشاير، أنّهم تعاملوا مع عدد من المنظّمات غير الحكومية، ومنها المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وتشاوروا حول السبل الأفضل لتوفير الحماية للأطفال اللاجئين وضمان سلامتهم.
وتعهد رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، سابقاً باستقبال 20 ألف لاجئ بحلول عام 2020.
وطالبت منظمة "أنقذوا الأطفال" سابقا، وتيم فارون، من الحزب الليبرالي الديمقراطي، وإيفيت كوبر، من حزب العمّال، بريطانيا بالقيام بإجراءات خاصّة للأطفال اللاجئين من دون ذويهم في أوروبا، والذين يصل عددهم إلى 26 ألفاً، وذلك لإنقاذهم من براثن المهرّبين أو إجبارهم على ممارسة الدعارة أو استخدامهم كعمالة رخيصة.