أدبيات الثورة

21.تشرين2.2014 خواطر
في‭ ‬الحرب‭ ‬تُنسى‭..‬ لا‭ ‬يحن‭ ‬إليكَ‭ ‬شيءٌ‭ ‬غير‭ ‬ماضٍ‭ ‬عابرٍ‭..‬ وصهيل‭ ‬أنثى كنتَ‭ ‬تَذكرها‭ ‬تماماً‭ ‬كالقيامة‭ ‬ عندما‭ ‬أرسيتَ‭ ‬يأسا في‭ ‬الحرب‭ ‬ترسمُ‭ ‬وجه‭ ‬أمكَ‭ ‬ثم‭ ‬تسألُ كيف‭ ‬صار‭ ‬الوجه‭ ‬شمسا‭ ‬؟‭!..‬ في‭ ‬الحرب‭ ‬تؤلمكَ‭ ‬المدائن كيف‭ ‬صارتْ‭ ‬لعنةً‭ ‬؟‭..‬ أنتَ‭ ‬احتملتَ‭ ‬نزيفها‭ ‬لتصير‭ ‬في‭ ‬وجه‭ ‬الرماح‭ ‬اليوم‭ ‬تُرْسا في‭ ‬الحرب‭ ‬يبتسمُ‭ ‬الصغارُ يلملمون‭ ‬الحلم‭ ‬من‭ ‬وجع‭ ‬الشظايا هكذا‭ ‬هم‭…
21.تشرين2.2014 مقالات أدبية
  صدرت مجلة دمشق في عدد مزدوج لشهري يونيو/حزيران ويوليو/تموز. وجاء الملف الرئيسي للعدد بعنوان "الفلسطينيون والثورة السورية" حول أحوال الفلسطينيين السوريين في ظل الثورة، وحفل العدد بمواضيع أخرى متنوعة تقارب الثورة السورية والأوضاع الحالية في مصر، وضم ملفا أدبيا ثريا. وجاءت افتتاحية العدد لرئيس التحرير الشاعر نوري الجراح بعنوان الهولوكوست السوري: الداياسبورا السورية"، كتب فيها الجراح عن حزب الله…
21.تشرين2.2014 خواطر
عن سوري حر.. عن بكائه لأنه ترك أرض المعركة.. عن بداية صرخة في حنجرة أب دفن عائلته دفعة واحدة.. عن منتصف صرخة في حلق أم اختطفت ابنتها ليتناوب على اغتصابها مغول ... عن ذلها..! عن قهرها! عن نهاية صرخة طفل شهد التضحية بأبيه قبل عيد الأضحى ! عن رجفته عن الدموع عن الخوف في عينيه.. عن شاب خرج ليشتري عشرة…
21.تشرين2.2014 مقالات أدبية
"ثلاث سنوات لا تقاس بالدقائق والساعات الزمنية المعهودة، لأنها ترتبط بذاكرة إعصار"، بهذه الكلمات تقدم الكاتبة والمعارضة"ريما فليحان" لكتابها الذي حمل عنوان "حين شرّعت الجدران بالكلام" والمتوقع صدوره خلال أيام عن "اتحاد الديموقراطيين السوريين". وتسرد فيه بلغة أدبية شفافة، وأسلوب شائق، يوميات الثورة السورية ومالذي جرى، وكيف، ولماذا، وتصف حالة عجزها القاتل أمام ما يجري: "أحدق في جسد وطن يئن…
20.تشرين2.2014 الشعر
لكَ صبحٌ موشحٌ مفتونُ ولنا الليلُ والأسى والجنونُ يا بنَ أمي ، ويابنَ كلّ أنينٍ جرحُكَ الحيّ : شوكةٌ وعيونُ كل لونٍ في مقلتيكَ ربيعٌ كل حرفٍ على الشفاهِ حزينُ ماالذي جالَ في خيالكَ ، دمعٌ أم حنين ، وكل دمع حنينُ يافتى القهرِ ، ياإباءً ترامى كجبالٍ صداك فيها رهينُ خالدٌ أنتَ،أخضرُالحلمِ ،كأسٌ طافَ فينا حَبابُها والرنينُ طاهرٌ، والكراماتُ…
20.تشرين2.2014 مقالات أدبية
“الأسد هو سوريا، وسوريا هي الأسد” هذه العبارة التي عبرت في كتابات باتريك سيل تختصر واقع الدولة السورية الأسدية. عبارة يمكن القول بأنها غير دقيقة في نظام الدولة السورية البعثية. البعث هو الحالة الأمنية التطبيقية الأكثر عمقاً لمنظومة الدولة الأمنية في بلاد تُحكم بالفساد منذ سنوات طوال. حكم انطلق مع ما اصطلح على تسميته “ثورة الثامن من آذار” عام 1963.…
20.تشرين2.2014 خواطر
متورطة بالحلم عن وطن ليس في الإمكان لكنه ضمن المدى المجدي للرصاصة و القذيفة. متورطة بكتابة قصائد عن حب مصادر بالثكنات العسكرية لمدن خسرت عشاقها عند أول هتاف لحرية محتجزة بخزائن الطاغية متورطة بأوكسجين يملأه البارود وزرنيخ (كوليرا) الإشتياق متورطة بعشق بلاد لئيمة حد الوجع مسلحة بالرصاص و الحنين تلوي ذراع الحب بضلعي الأعوج المسلح بحبها متورطة بمدينة تجثم بوابل…
20.تشرين2.2014 خواطر
النازحون من بيوتهم يزهرون كالأزهار البرية  على حواف الطرقات والحدائق والمدارس يضمون أطفالهم لصدورهم كسنابل قمح ٍ  في زمن القحط واليباب ويخلفون وراءهم أينما حلوا  «نظرة الحالم بغدٍ يشبه الأمس»
20.تشرين2.2014 مقالات أدبية
الانفجار الحاصل في كم المعلومات التي يبدعها ويشاركها السوريون منذ بداية عام ٢٠١١ هو احدى أهم الظواهر المرافقة للاحداث على الأرض. في الحقيقة، لا يمكن للمرء أن ينكر أن فتح المساحات العامة للنقاش بالاضافة إلى الانتشار والتعددية الكبيرة للمحتوى المنتج قد ساهمت بشكل كبير في تغيير حياة ونظرة عدد كبير من السوريين في داخل وخارج البلاد. خلال الـ٤٠ عام الماضية…
20.تشرين2.2014 مقالات أدبية
لم يُستثن التراث الثقافي السوري من تأثيرات الأحداث الراهنة التي انطلقت كحراك شعبي مدني. ولعوامل عديدة تحوّل السجال السياسي إلى مواجهات عسكرية ومعارك مستمرة بين قوى عسكرية تابعة للحكومة السورية وقوى عسكرية معارضة. حيث أن سورية تحتوي تراثاً ثقافياً هاماً وآثاراً لحضارات إنسانية قديمة تَظهر في المدن التاريخية والمواقع الأثرية المنتشرة على مساحة سورية كاملة. تتزايد حجم الأخطار التي تهدّد…
20.تشرين2.2014 مقالات أدبية
رواية «ألوان السلطان» les couleurs du sultan للفرنسية إليزابيت اوسير تكاد تكون قصة بشار الأسد وعائلته وحكمهم في سورية لو لم تكن الأسماء مستعارة حيث ابن السلطان الثاني اسمه منصور ولم يكن مجهزاً لخلافة والده بل كانت الخلافة للأخ الأكبر الذي توفي واسمه في الرواية مراد. الرواية التي صدرت عن دار النشر «بوشي شاتيل» تروي قصة بلد يعيش كابوساً ويحكمه…
19.تشرين2.2014 قصص الشهداء
لكل مسمى حظ من اسمه ، ولكل فرعٍ حظٌ من أصله ، ولكل ذي كرمٍ دليلٌ من فعله ، من أين أبدأ يا أبا محمود .... أأرثيك ومثلك لا يرثى لأنك باقٍ في قلوب محبيك .. أأنعيك ومثلك لا ينعى حاشا كلا أن ينعى الخالدون بشهادة ربهم وعنده مكرمون ، أأطريك وأنت أكبر من الإطراء .. أأبكيك نعم سأبكيك يا…
19.تشرين2.2014 الشعر
في سجنـي ألـمٌ يقتلنـي .. سجّـانـي أصبحَ من وطنـي وحـشٌ بملامِــحِ إنســــانٍ .. و بيده الســوط ليضـربنـــي ينهش من لحمــي يأكلــه .. ككــلابٍ تنهش من بدنـــي يصـلبنــي خشبـاً لجــــدارٍ .. و بنصـل المثقـب يثقبنـــي يقطـع أنفاســي يغرقنــي .. و بكـل السُــبُـل يعذّبنــــي يتـركـنــي بضـعـــة أجـــزاءٍ .. يكـــوينـي نــاراً تحـرقنـــي لا يـرحـــم ضـَعفـاً أو مرضـاً .. أو جـرحـــاً بـــالَغ بالعفـــنِ و…
19.تشرين2.2014 مقالات أدبية
لم يحدث أن بكى أحد حزناً على وطن منتصر باستثناء سلوم حداد.. توصيفه لحال سورية في لقائه مع قناة (سما) يدعو للبهجة والتفاؤل وخصوصاً في الجزئية التي أبكته، هي ليست دموع فرح بالتأكيد، ولا تتسق مع الحزن المفتقد بسبب الأوضاع الرائعة والمستقرة السائدة في سورية، وليست ضمن السيناريو المتفق عليه بدليل أن مسؤول الإكسسوار لم يكن جاهزاً بالمناديل، فما الذي…