تقرير شامل للأحداث العسكرية ليوم الجمعة 30-01-2015

31.كانون2.2015

الجبهة الجنوبية::
في العاصمة دمشق جرت اشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على عدة جبهات في حي جوبر، كما و دارت اشتباكات متقطعة على أطراف مخيم اليرموك، ومن جهة أخرى فقد قامت قوات الأسد بمساعدة خلايا نائمة تابعة لها في حي التضامن بالتسلل إلى الحي و زرعوا ألغام مما أدى لإرتقاء إثنين من الثوار، أما ريف دمشق فقد جرت اشتباكات عنيفة في الجبل الغربي بمدينة الزبداني تمكن الثوار فيها من قتل وجرح عدد من قوات الاسد واغتنام دبابة وأسلحة وذخائر جراء محاولة الاخير استرجاع النقاط المحررة، كما إستهدفوا منطقة ضاحية الأسد بقذائف الهاون، في حين إصيب عدد من عناصر جبهة النصرة بجروح جراء إنفجار عبوة ناسفة مزروعة بسيارة أحدهم في بلدة بيت سحم .
وفي اقصى الجنوب بمحافظة درعا تمكن الثوار من تدمير مدفع رشاش عيار "23 مم" لقوات الأسد في تل عرار الواقع شمال بلدة عتمان بعد إستهدافه بقذائف الدبابات.


الجبهة الشمالية::
في محافظة حلب جرت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد على عدة محاور في حي الأشرفية في محاولات من الاخير لاسترجاع ما خسره قبل عدة أيام ، حيث تمكن الثوار جراء ذلك من أسر عميد ركن وعدد من عناصره في الحي ، في حين إستهدفت كتائب الثوار معاقل قوات الأسد في منطقة الراموسة بقذائف "بي 9  "، وفي خبر منفصل وتطور كبير فقد أعلنت الجبهة الشامية انضمام حركة حزم الى صفوفها ودعت النصرة لحل مشكلتها مع قيادة الجبهة الشامية وقضائها الشرعي.
وفي محافظة ادلب المشتعلة فقد بدأت ألوية صقور الشام العاملة في ريف إدلب وأحد المكونات الرئيسية للجبهة الإسلامية عن بدء عملية عسكرية واسعة النطاق تستهدف تحرير قمة جبل الأربعين المحاذي لمدينة أريحا، وبدأت العملية بتفجير القصر الأصفر ( القصر السعودي ) بنفق تم حفره تحت الأرض وهو من اهم النقاط العسكرية لقوات النظام في قمة جبل الاربعين نظرا لإرتفاعه وضخامة حجمه ومتانة بنائه، تلا ذلك قصف حواجز النظام في جبل الأربعين منها قصر الفنار وكوع الحطب والسيرياتيل والحواجز المتمركزة داخل مدينة أريحا بعشرات القذائف من مدفعية جهنم وقذائف الهاون، وسط اشتباكات عنيفة تدور رحاها للسيطرة على حواجز النظام في القمة تمهيدا لتحرير مدينة أريحا المحتلة، وملخص ما قام به الثوار (تفجير ‏نفق‬ في حاجز القصر الأصفر أو بما يعرف (‏القصر السعودي) وتم تدميره بشكل كامل ويحتوي على 3 مدرعات وما يقارب ال 70 عنصر، واستهداف تجمعات لقوات الأسد في مدينة ‫‏أريحا‬ و ‏معسكر القرميد‬ ومعسكر المسطومة‬ بصواريخ الغراد ومدافع الهاون وجهنم، و‏تدمير دبابة‬ على ‏جسر كفرنجد‬ وأخرى في حاجز ‏الصفوان، وتدمير ‫‏عربة "بي ام بي" محملة ‫‏بالذخيرة‬ على الطريق الواصل ‫‏بين‬ معسكر المسطومة ومدينة أريحا، و‫‏تحرير‬ أبنية بما يسمى ‫‏البرادات‬ وهي عدة حواجز على شكل نقاط متقدمة لحاجز الشامي في جبل الأربعين، ومقتل‬ ‫‏قائد عمليات اريحا‬ (( النقيب ماجد )) حسب ما نشرته صفحة ‫‏فيلق الشام‬، كما تصدى الثوار لمحاولة شبيحة الأسد للتسلل من قرية الفوعة الموالية بإتجاه مدينة بنش.


الجبهة الوسطى::
في محافظة حماة تمكنت جبهة النصرة من قتل 5 من عناصر قوات الاسد في كمين محكم نفذته بين حاجز الكافات وقرية المباركات، كما تمكن الثوار من قنص عنصر من قوات الاسد على جبهة الزلاقيات.
أما محافظة حمص فقد دارت إشتباكات بين الثوار وقوات الأسد على الجبهات الجنوبية و الشرقية و الغربية لمدينة تلبيسة، كما و استهدف الثوار حواجز قوات الاسد  على جبهة جبورين الموالية بقذائف الهاون وحققوا اصابات مباشرة.


الجبهة الشرقية::
في محافظة ديرالزور جرت إشتباكات بين عناصر تنظيم الدولة وقوات الأسد دارت على أسوار مطار ديرالزور العسكري.


الجبهة الغربية::
في ريف اللاذقية استهدفت كتائب الثوار معاقل قوات الأسد في قمة النبي يونس بالرشاشات الثقيلة.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة