83 إصابة بكورونا في سوريا .. ومناطق النظام على موعد مع موجة ثالثة للوباء

26.شباط.2021

سجلت متخلف مناطق سوريا أمس الخميس 83 إصابة جديدة بكورونا توزعت على مناطق الشمال المحرر ومناطق سيطرة النظام و"قسد"، فيما جرى تسجيل معظمها في مناطق النظام.

وفي التفاصيل سجّل "مخبر الترصد الوبائي" التابع لبرنامج "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة EWARN" في "وحدة تنسيق الدعم" 14 إصابات جديدة بكورونا في الشمال السوري المحرر.

وذكر المخبر في الحصيلة اليومية أن الإصابات وصلت إلى 21 ألف و164 حالة، وتوقفت عدد الوفيات عن 408 حالة، مع بعد تسجيل حالات جديدة، كما وسجل المختبر أمس الخميس 183 حالة شفاء وبذلك أصبح عدد حالات الشفاء 18 ألف و345 حالة.

في حين أشار إلى أنه أجرى 441 اختباراً لفايروس كورونا ليرتفع عدد التحاليل التي قام بها إلى 93 ألف 713 في الشمال السوري المحرر.

فيما أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام مساء أمس عن تسجيل 62 إصابة جديدة بكورونا، ما يرفع عدد الإصابات إلى 15 ألف و405 منها 9553 شفاء مع تسجيل 85 حالة شفاء جديدة، وبحسب الوزارة فإن عدد الوفيات وصل إلى 1014 مع تسجيل 6 حالات جديدة توزعت على محافظات العاصمة دمشق وطرطوس والسويداء جنوبي البلاد.

وصرح "نبوغ العوا"، وهو عضو الفريق الاستشاري لمواجهة فايروس كورونا بمناطق سيطرة النظام بأن الارتفاع في منحى الإصابات الذي أعلنت عنه وزارة الصحة مؤخراً يعتبر مؤشر لبداية وصول الطفرة الثالثة إلى البلاد.

وأشار إلى أن مع وصول هذه الطفرة إلى لبنان والعراق فمن المؤكد وصولها إلى سوريا، وذكر أن الهجمات الجديدة تابعة للطفرة الثالثة، وهي تعتبر الأسوأ، لأنها تنتشر 60 مرة أي تصيب 60 شخص بنفس اللحظة، وفق تعبيره.

يضاف إلى ذلك أنها تصيب الصغير والكبير، فالأطفال ليسوا بمنأى عن الإصابة على عكس الطفرة الثانية التي كانوا بها ناقلين فقط وذات أعراض خفيفة عليهم، أما هذه الطفرة ستصيبهم بأعراض واضحة بالإضافة لنقلهم المرض.

ولفت إلى أن عودة الإصابات المتوسطة الشدة وأن المشافي بدأت تمتلئ بالإصابات الشديدة معتبراً أنه دليل على مؤشر غير سار، وفق ما نقلته إذاعة موالية.

وكان صرح وزير صحة النظام حسن غباش أمس الخميس عن وصول أول دفعة من لقاح فيروس كورونا إلى سوريا، وأنه سيبدأ تطعيم الكوادر الطبية العاملة في مراكز العزل اعتباراً من الأسبوع القادم.

في حين قالت مصادر إعلامية موالية إن اللقاح وصل إلى سوريا (من دولة صديقة) ما يرجح أنها قادمة من روسيا وذلك تنفيذاً للاتفاقية السرية بين نظام الأسد وإسرائيل حول شراء الأخيرة كمية من اللقاح الروسي خلال صفقة تبادل أسرى جرت قبل أيام برعاية روسية.

وكانت كشفت هيئة الصحة في "الإدارة الذاتية" أمس الخميس عن إصابات جديدة بفايروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا، وبذلك وصلت حصيلة الوباء بمناطق "قسد"، 8602 إصابة و 316 وفاة و 1246 شفاء.

وتجدر الإشارة إلى أنّ النظام يستغل تفشي الوباء بمناطق سيطرته ويواصل تجاهل الإجراءات الصحية، كما الحال بمناطق سيطرة "قسد"، في حين تتصاعد التحذيرات حول تداعيات تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا نظراً لاكتظاظ المنطقة لا سيّما في مخيمات النزوح.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة