37 إصابة جديدة بكورونا في الشمال المحرر وحصيلة الوفيات بمناطق النظام تصل إلى 774 حالة

11.كانون2.2021

سجّلت "شبكة الإنذار المبكر" التابعة لوحدة تنسيق الدعم، عن 37 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" شمال غربي سوريا، ليرتفع عدد الإصابات المسجلة إلى 20683 إصابة.

ولفتت الشبكة إلى تسجيل 56 حالة شفاء، ليصبح عدد حالات الشفاء الكلي 13664 حالة، وأشارت إلى إجراء 490 اختبار للفيروس ليرتفع عدد التحاليل التي قام بها إلى 77 813 في الشمال المحرر فيما توقفت الوفيات عند 357 حالة.

من جانبها أعلنت وزارة صحة النظام عن تسجيل 90 إصابة جديدة بفيروس كورونا ما يرفع عدد الإصابات المسجلة إلى 12364، أمس الأحد، كما سجلت شفاء 76 حالة ليرتفع عدد حالات الشفاء إلى 6029.

وأشارت إلى وفاة 6 حالات من الإصابات المسجلة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الوفيات إلى 774 وتظهر صحة النظام منفصلة عن الواقع خلال بياناتها المتكررة، فيما يناقض النظام نفسه حيث سبق أن نعت نقابات ومؤسسات "المحامين والقضاة والصيادلة والأطباء والأوقاف" وغيرها التابعة له، ما يفوق مجموعه الحصيلة المعلنة.

وكانت أعلنت هيئة الصحة في "الإدارة الذاتية"، عن تسجيل 24 حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا، فيما بلغت حصيلة الوباء بمناطق "قسد"، 8227 إصابة منها 283 وفاة و 1158 شفاء، توزعت على مناطق الحسكة والرقة ودير الزور ومناطق بريف حلب الشمالي "الشهباء".

وتسجل معظم المناطق السورية ارتفاعا كبيرا في حصيلة كورونا معظمها بمناطق سيطرة النظام المتجاهل والمستغل لتفشي الوباء، فيما شهدت مناطق "قسد" تصاعد بحصيلة كورونا مع انعدام الإجراءات الوقائية، فيما تتوالى التحذيرات الطبية حول مخاطر التسارع في تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا مع اكتظاظ المنطقة بالسكان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة